الأخبارشاهدمنوعات

لاجيء سوري يفجر أنسباخ في المانيا والسبب …؟

(د ب أ، أ ف ب) — ذكر وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية يواخيم هيرمان أن منفذ تفجير مدينة أنسباخ المشتبه به لاجئ سوري يبلغ من العمر 27 عاما. 
 
وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين (25 يوليو/ تموز) أن هذا اللاجئ قدم إلى ألمانيا قبل عامين وقدم طلب لجوء، إلا أن الطلب تم رفضه قبل عام. 
 
وبحسب تصريحات هيرمان، فإن سبب رفض طلب لجوء المشتبه به السوري لم يعرف بعد، مضيفا أنه سيجري استيضاح الأمر خلال الأيام المقبلة مع المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين. 
 
وذكر الوزير أن الجاني كان يقطن في أحد مراكز الإيواء في أنسباخ. 
 
وأضاف الوزير أن الجاني المشتبه به حاول مرتين من قبل الإقدام على الانتحار، مشيرا إلى أنه دخل لذلك مصحة نفسية.
 
وقال وزير داخلية بافاريا إن إساءة استغلال شخص لحق اللجوء “أمر مشين”، مؤكدا ضرورة القيام بكل ما هو مطلوب لعدم تكرار مثل هذا الحادث. 
 
وأضاف هيرمان أن من يبحث عن الحماية في ألمانيا عليه أن يبدي احتراما تاما للنظام القانوني الألماني وللشعب الألماني. 
 
وفي سياق متصل، أعلن هيرمان عزمه مناقشة عواقب هجوم أنسباخ أيضا خلال الاجتماع المغلق لحكومة الولاية اليوم الاثنين، موضحا أن الاجتماع سيدور حول سبل تحسين حماية المواطنين والحيلولة دون إساءة استغلال حق اللجوء.
 
وذكر الوزير أن السلطات الأمنية تفحص حاليا ما إذا كان تفجير مدينة أنسباخ عملا إرهابيا ذا دوافع إسلامية متطرفة، وقال: “هذا الأمر ليس مستبعدا على الأقل”. 
 
وذكر هيرمان أن “النية الواضحة للجاني لقتل مزيد من الأشخاص تشير على الأقل إلى وجود خلفية إسلامية متطرفة وراء الهجوم”. 
 
كما أشار هيرمان إلى أن من بين الضحايا بعض المصابين بجروح بالغة. وذلك على عكس ما ذكرته الشرطة من قبل بأن إصابات ضحايا الهجوم طفيفة على الأرجح.
 
من ناحيته، قال المدعي العام ميشائيل شروتبرغر إنه من المهم الآن الكشف عن الأشخاص الذين كان الجاني على صلة بهم، فيما ذكر نائب رئيس شرطة نورنبرغ رومان فرتينغر أن الجاني حاول الوصول إلى موقع المهرجان الموسيقي في أنسباخ، إلا أنه مُنع من الدخول بسبب عدم حمله لتذكرة الدخول. 
 
وأضاف فرتينغر أن الجاني مات على الأرجح خلال تنفيذه التفجير، مضيفا أن فحص مسرح الجريمة سيستغرق بضعة أيام، وأشار إلى أن المحققين عثروا على هاتف محمول يتم فحصه حاليا من قبل خبراء. وذكر فيرتينغر أن هناك دلائل على أنه تم استخدام قطع معدنية في تصنيع العبوة الناسفة، مضيفا أنه سيجرى الآن التحقيق لمعرفة مصدر هذه المواد.
 
ويأتي هذا الهجوم عقب اعتداء لاجئ في مدينة فورتسبورغ الألمانية الأسبوع الماضي بفأس وسكين على ركاب أحد القطارات، وقيام شاب آخر في ميونيخ بإطلاق نار عشوائي بالقرب من مركز أولمبيا للتسوق، ما أودى بحياة 9 أشخاص وإصابة آخرين مساء الجمعة الماضية.
___________________________-

 

موقع #هنا_تعز أشترك بالقناة ليصلك الحدث أول بأول  

 #أنشر  و #شارك   و
قناة موقع #هنا-تعز بالتلجرام
http://ⓣelegram.me/hunataiz

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة