الأخبارشاهد

تصاعد القتال في القريب من باب المندب و100 قتيل والعدد في أزدياد”

تصاعد القتال في منطقة “كهبوب” القريبة من باب المندب، جنوب غرب اليمن، مخلفاً نحو 100 قتيل، حسبما أفاد ت مصادر ، مسؤول عسكري يمني في وزارة الدفاع بصنعاء، مساء الخميس 13 يوليو/ تموز 2016، وسط تدخل طيران العدوان  الذي قصف بسبع غارات. وقال مصدر ميداني، إن المعارك تصاعدت بعد وصول دفعة تعزيزات دفعت بها قوات التحالف السعودي من عدن، جنوب البلاد، باتجاه منطقة “كهبوب” شرقي باب المندب، حيث كانت المنطقة شهدت زحوفات، خلال الأيام الماضية، من قبل مجاميع عسكرية، وسط تصدي الجيش اليمني المسنود باللجان الشعبية. وأضاف المصدر، في إفادة، إن ما لا يقل عن 80 قتيلاً ومصاباً سقطوا في المعارك الدائرة هناك، لكنه أكد أن العدد مرشح للزيادة بسبب تصاعد حدة المعارك. وقال، إن مواجهات عنيفة استمرت، منذ صباح الخميس وساعات المساء، نتيجة تنفيذ حلفاء الرياض ما أسموه “أعنف هجوم” على “كهبوب” خلفت عشرات القتلى والمصابين. وبحسب المصدر ذاته، فإن الجيش واللجان تمكنوا من تدمير وإعطاب مدرعتين وطقمين. فيما شن الطيران سبع غارات متتالية على المنطقة.وتمثل السيطرة على منطقة “كهبوب” والسلسلة الجبلية المحاذية بمثابة تأمين الطوق على باب المندب، من الناحية الشرقية، وقطع طريق الإمداد لحلفاء الرياض. من جانبه ذكر مصدر طبي في عدن، أن مصابين يصلون بشكل يومي إلى مراكز طبية في المدينة، من بينها مراكز تتبع منظمة أطباء بلا حدود._______________________موقع #هنا_تعز المعركة الأعلامية مسؤليتك أنت

 #أنشر  و #شارك    
قناة موقع #هنا-تعز بالتلجرام
http://ⓣelegram.me/hunataiz 

 

مقالات ذات صلة