الأخبارشاهدقلم لايساوم

وقُتل الشعب بإسم الشعب “!!

: بقلم / مصطفى المغربي
في البداية نعترف نعم هرولنا جميعا لصناديق الاقتراع في فبراير 2012 م لترشيح عبدربه منصور للرئاسة في انتخابات هزلية مرشحها الوحيد المذكور .. ولكن لم نكن حينها مغفلون او حمقى وانما كنا وجميع مكونات الشعب اليمني نريد الخروج من عنق الزجاجة كما يقال فلا نحن خرجنا من عنق الزجاجة ولانحن بقينا داخلها بهدؤ ….
فهذا الرجل قام برج هذه الزجاجة التي يسكنها شعبه وبعنف اثناء حكمه و لمدة ثلاث سنوات .. فبأسم الشعب قتل فيها خيرة ضباط اليمن بالاغتيالات ..
وباسم الشعب قام بتفكيك الحرس الجمهوري محاولا الاجهاز عليه ونجح في ذلك بتفكيك العديد من الويته… وباسم الشعب قام ايضا بتعطيل كافة منظومات صواريخ الدفاع الجوي …
وباسم الشعب سحب تحت مبررات الصيانة العديد من بطاريات الصواريخ الباليستية ..
وباسم العشب هذا الرجل دعم الاخوان في السيطرة على مفاصل الدولة الذين مارسوا الاقصاء بابشع صوره على المكونات السياسية الاخرى ..
وباسم الشعب سمح لمسوخ سعوديون باقتحام مستشفى الدفاع وقتل المرضى والاطباء والممرضين والزائرين بهدف كسر معنويات المنتمين للمؤسسة العسكرية واسقاط هيبة الجيش وزعزعة ثقة الجنود بقاداتهم وقياداتهم العسكرية …
وباسم الشعب ايضا ارتمى هذا الرجل وعصابته بحضن الد اعداء هذا الشعب وهم ال سعود…
وباسم الشعب سمح هذا المسخ للسعودية وتحالفها بقصف الشعب وقتلهم في الاسواق و تجمعات الاعراس وتجمعات مساكن العمال ومخيمات النازحين والمصانع والمزارع والمستشفيات حتى في مساكنهم وسياراتهم الخاصة تم قصفهم بل تم قصف من ياتي لاسعاف الجرحى الذين يسقطون في تلك الغارات كل ذلك باسم الشعب وباسم الشعب سمح هذا المسخ للتحالف بقصف بنية الشعب التحتية العامة والخاصة من مدارس ومعاهد ومستشفيات ومصانع ومزارع دواجن وابقار ومطارات وطرق وجسور وخزانات مياه حتى ابار المياه لم تسلم من القصف كل ذلك ايضا باسم الشعب … هل ابقى هذا المسخ البشري مكانا لشرعيته الحقيرة امام هذا الشعب ليعترفوا بها عدا من هم مسوخ بشرية على شاكلته … هذا المسخ كما سبق ان اكدنا في مقالات سابقة فااااااار أشبه لفضا بفأر سد مارب وعملا تجاوزه بحدود القتل المباشر لشعبه ….. فتبا لها من شرعية غاب وتبا لمن يتغنى بها وتبا لمن سيصمت عن محاكمة هذا الوغد وبقية عصابته من المسوخ الذين فروا الى جانبه كالفيران والجرذان العفنة والنتنة ….
__________________________
 موقع #هنا_تعز المعركة الأعلامية مسؤليتك أنت
 #أنشر  و #شارك    
قناة موقع #هنا-تعز بالتلجرام
http://ⓣelegram.me/hunataiz
 
 
الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة