الأخبارشاهدقلم لايساوم

هم أنصار الله… وليسو حوثيون”

كتبته:رند الأديمي

أسمهم أنصار الله ..ويطلقون عليهم حوثيون
قتل قائدهم وصاحب الشرارة الأولي كما صلب كل العظماء في التاريخ والأدب وأصبحوا رموز وطنية ..ويصرون أن يسخفون بهم وبقائدهم ومعتقداتهم عبر النكات البذيئة وعبر الإلغاء حد قطع الرقبة
يفجرون مساجدهم ..موالدهم .. مناسباتهم ..ويصرون علي أنهم من فجر دور القرآن ومن روع الأمنيين
يقتلون قائدتهم وخيرة شبابهم ويصرون أنهم سفاحون غدارون هاشميون حتى النخاع
يساوون المهمش بالقبيلي والسيد وتجد الناطق الرسمي لهم ليس من أل البيت ..ويصرون أن يطلقون علي مشروعهم بالهاشمية السياسية
يتحدث عن مشروعهم السياسي الليبراليين والاشتراكين وكل الهامات الثقافية ..ويصرون أنهم أبواق مرتزقة

ولكن لا يكفيهم كل هذا الإلغاء والظلم والتعتيم ولكن يأتون بمغتصب ومعتدي يسحق اليمن سحقا نكاية بهم
يا ألهي ما هذا الظلم ؟وأي ضمير أنساني يقبل بكل هذا الإجحاف؟
وعندما تسألهم لأجل ماذا كل ذلك الحقد ؟لأجل ماذا كل تلك الدموية ؟ يجيبوك لأجل الحرية..
أيها الحر كيف ستكون حر وأنت تقمع وتستهزئ وتحارب لأجل من يخالفك الرأي
ياصاحب الصوت الأحادي وصاحب الأنا العليا هم أنصار الله شئت أم أبيت وهم فصيل سياسي لايستهان به والسيد حسين بدر الدين يكفيني فخرا انه أول من حارب مشروع بني وهاب
ورغم عنك سيبقون وسيتمددون حني يعلمون كل العرب ما معني القومية والوطنية !

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة