الأخبارشاهد

قائد بالمقاومة يعترف أنهم سحلو الجثث “والناشطون المفسبكين ينكرون ذلك”

دان مجلس تنسيق المقاومة الشعبية بمحافظة تعز، تعرض جثة أحد قتلى عناصر أنصار الله، للسحل من قبل عناصر وصفهم بأنهم يتبعون خلايا تهدف إلى الإساءة إلى أبناء تعز، و انتصارات المقاومة.

و قال المجلس، في بلاغ صحفي، أصدره السبت 12 مارس/آذار 2016، إن ذلك حصل أثناء انشغال المقاومة بمعارك دحر ما سماها بـ”المليشيات الانقلابية” في الجبهة الغربية من مدينة تعز، الجمعة 11 مارس/آذار 2016.

و أوضح أن نفر مجهولين لم يرق لهم الانتصار، معتقدا أنهم من خدمة و خلايا المليشيات أقدموا على جر جثة لأحد قتلى عناصر المليشيا عقب اختطافها من مواقع القتال بغرض التشويه و الإساءة المتعمدة لكل أبناء تعز.

و اعتبر المجلس أن ما حصل جريمة لا يقرها شرع و لا قانون ولا عرف.

و دعا المجلس أبناء محافظة تعز إلى اليقظة و التعاون مع اللجان الأمنية لمنع أي ممارسات مخلة و مخالفة؛ و الإبلاغ عن أي ممارسات تخل بالأمن و تخالف القوانين و القيم.

و أكد المجلس على ضرورة قيام اللجنة الأمنية بالتحقيق في الحادثة و الرفع إلى الجهات المختصة.

سحل مواطن في تعز

و أهاب بالمواطنين في المناطق التي وصفها بـ”المحررة مؤخرا” سرعة العودة إلى مساكنهم و محلاتهم لمزاولة أعمالهم و حياتهم الطبيعية.

و لم يكشف البيان، عن هوية الجناة، رغم نشر صورة لهم أثناء سحل الجثة، فضلا أن عملية السحل تمت في شارع التحرير الأسفل الذي تسيطر عليه المقاومة.

و شن ناشطو المقاومة الليلة الماضية هجوما على مواقع التواصل الاجتماعي، على كل من نشر الصورة، على نشر مقطع فيديو يوثق العملية، و اتهموه بالكذب و التلفيق، و ان الصورة ليست أكثر من صورة تم فبركتها، بهدف الاساءة للمقاومة، و هو ما يجعل اتهام قيادة المقاومة لخلايا مرتبطة بما سموها “المليشيا” ليست أكثر من محاولة لدحض التهمة فقط.

و تكرر عملية السحل هذه، ما حصل في شهر اغسطس من العام الماضي، حين سُحل العديد من الأسرى في شوارع عامة بمدينة تعز، و تعرض بعضهم للحرق و القتل بطرق بشعة.

يذكر أن الشارع الذي سحلت فيه الجثة، يسيطر على أجزاء منه عناصر متطرفة، بعضها مرتبطة بتنظيم داعش.

 

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة