الأخبارشاهد

عاجل وحصري الجندي يقرر التبرع بأمواله للمقاومة!

أعلن محافظ تعز، عبده محمد الجندي، تبرعه بمبلغ 400 مليون دولار، للمجاميع الممولة من قبل تحالف العدوان، أوضح أن البعض تحدث عن امتلاكه رصيداً بهذا الرقم. وقال: أنا أقولها عبر وكالة “خبر”، وأعلن تبرعي بـ400 مليون دولار لمن يسمون أنفسهم مقاومة، لعلهم يستفيدون من هذا المبلغ، والكف عن بيع الوطن وتدميره لصالح قوى المرتزقة والأجانب والغزاة، ولعلها تخفف من هلع بعضهم على الأموال”.

وأضاف: “أؤكد تبرعي بالمبلغ الذي كتب البعض عن امتلاكي له، سواءً أكانت أرصدة داخل اليمن أم خارجه، عليهم أن يكونوا قادرين على إثبات أي أرصدة وسحبها وإيقاف خيانة الوطن والمواطن”.

وأكد الجندي تحقيق قوات الجيش واللجان الشعبية تقدماً في مختلف الجبهات داخل مدينة تعز، وخارجها وتراجع للمسلحين “التابعين لهادي وزمرته” في الجحملية والعرضي وعصفيرة والزهراء والروضة وبير باشا والمرور وغيرها”.

وفي تعليقه على تزايد حوادث السطو ونهب المنازل من قبل تلك المجاميع، قال الجندي: “من يسمون أنفسهم مقاومة، وبعد أن أصبحت الأموال لديهم قليلة، تحولوا إلى نهب المنازل.. وأبناء المدينة أصبحوا في ضيق من أمرهم، وامتدت عمليات القتل والتدمير في معظم الحارات التي يتواجدون فيها”.

وتحدث محافظ تعز، عن خلافات متصاعدة بين تلك القوى التي قال “إن فريقاً منهم يتبع دولة معينة وتم بناء تواجدهم وسيطرتهم على الأموال والسلاح، ولم يتمكنوا من الاستفادة من ذلك بشيء، ولم يتحقق ما كانوا يتطلعون إليه”.

وفي خطوة اعتبرها تمثيلاً لما تقدمه القبائل من دعم وتبرعات لقوات الجيش واللجان المرابطين في مختلف الجبهات، قال الجندي، إن “قائد المجاميع والقيادي الإصلاحي حمود المخلافي أطلق حملة تبرعات، في بعض مناطق نفوذهم، ولكن دون تجاوب من غير منتسبي حزب الإصلاح”.

 

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة