آراء وتقاريرالأخبارشاهد

ميناء الميدي”يتعرض لقصف مكثف من قبل العدوان”

تعرض منطقة “ميدي” التابعة لمحافظة حجة اليمنية، المتاخمة للحدود مع السعودية، لقصف مكثف من قبل الطيران الحربي، بعد أن تمكنت قوات الجيش اليمني، واللجان الشعبية، من تطهيرها بشكل نهائي، واستعادة تأمين المواقع التي كانت تحت سيطرة قوات ممولة من العدوان

والخميس، أكد مصدر عسكري في وزارة الدفاع اليمنية مصرع المدعو “بكيل الطميرة” قائد عمليات قوات المرتزقة الموالية للسعودية في جبهة ميدي. موضحاً، أن قوات الجيش واللجان الشعبية طهرت، بشكل كامل، كافة المواقع والتباب التي كانت تحت سيطرة العدو في الأطراف القصية من صحراء ميدي – الحدودية.

ووزع الإعلام الحربي للجيش واللجان الشعبية مشاهد وصوراً لأسرى وقعوا في قبضة القوات اليمنية، من مقاتلين يمنيين موالين للتحالف السعودي.

وشهدت منطقة ميدي معارك عنيفة، خلال الأسابيع الماضية، جراء محاولات العدوان تحت غطاء جوي مكثف، وبمساندة قطع بحرية، للتقدم في ميدي الساحلية الواقعة على البحر الأحمر، عبر مجندين من “المرتزقة بينهم يمنيون وعرب وأجانب”. وتمكنت القوات اليمنية من صدها وألحقت بالمهاجمين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد العسكري.

مقالات ذات صلة