آراء وتقاريرقلم لايساوم

عندما تشن امريكا حربها على الحوثيين كما تزعم..!!!

 بقلم / اسامه ساري

العدوان على اليمن هو حرب امريكية بامتياز … السعودية وصهاينة العرب الخلايجة مجرد أدوات رخيصة … هذا ما اكده تصريحات وزير الخارجية الامريكي جون كيري في مؤتمره الصحفي مع وزير خارجية السعودية.. جون كيري في وقت سابق قبل عدة سنوات صرح انه لو كان رئيسا لامريكا لبدأ بغزو اليمن قبل العراق…

كان مستاءً حينها من غزو العراق امريكيا قبل اليمن.. كيري يعترف ان بلاده تشن هذه الحرب التدميرية على اليمن بذريعة محاربة الحوثيين.. بمعنى ان امريكا لديها مشروع وتوجهات كبيرة لسنوات قادمة لإبادة الشعب اليمني ” الحوثي” كما يقولون ، حتى لا يبقى في اليمن اي مسلم يرفض هيمنة امريكا واسرائيل..

انه مشروع الافساد والاستعباد من قبل دول الاستكبار الذي يستهدف ليس اليمن فقط… وليس الحوثيين… بل كل دول المنطقة العربية والشعوب الاسلامية.. فسوريا تواجه هذه الحرب العدوانية بنفس الادوات التي تعتدي على اليمن منذ عدة سنوات وبرعاية امريكية بريطانية اسرائيلية ، وليس فيها حوثيون .. افغانستان لم يكن فيها حوثيون.. واليمن كذلك.. ليس كلها حوثيون…

ربما القاعدة الجماهيرية لانصارالله تشكل 65% من الشعب اليمني في كافة المحافظات… لكن طيران العدو لم يستهدف جرف سلمان بحد ذاته ويغادر.. بل ضرب كل بنية اقتصادية وكل منشأة مؤسسية.. وكل معسكر وكل مدرسة وكل منشأة صحية.. وحتى مزارع الدجاج.. وهذا ليس استهداف امريكي للحوثيين .. بل هو مشروع تدميري لكل ابناء الشعب اليمني .. وتوجه لاذلال كل اليمنيين واخضاعهم وفرض الوصاية عليهم.. عدن ليس فهيا حوثيون…

بل فيها تنظيم قاعدة ، وفيها تنظيم داعش.. مع ذلك تعلن امريكا الحرب على هذين التنظيمين منذ سنوات.. ولكنها في جنوب اليمن تصطف مع هذه العناصر الاجرامية وتستخدمها لاحتلال وغزو اليمن.. عندما بدأت امريكا بتنفيذ مخطط الغزو والاحتلال لليمن بذريعة مكافحة الارهاب في عام 2000 لم يكن في اليمن وقتها حوثيون .. بل كانت ذريعة امريكا مكافحة عناصر القاعدة التي تحتضنها اليوم بششغف وحنان وتمولها.. إذن الحوثيون ليسوا هدف امريكي فقط..

بل الهدف الاساسي هي تلك الثقافة القرآنية التي كانت حاضناً ومظلة اساسية لوعي الشعب اليمني وقضيته ومظلوميته وثورته ضد الفساد وضد الوصاية الخارجية… هدفه اعادة تخدير الوعي المجتمعي بجرعات من الاذلال والتدجين الثقافي المسخ .. والفصل بين اليمنيين وبين ثقافة القرآن الكريم التي تصنع الرجال الاعزاء الاحرار الرافضين للذل والخضوع لأراذل صهاينة العرب ولمشروع التطبيع الاسرائيلي العربي.

حسناً فعل جون كيري بتصريحاته اليوم ، فقد فجر قنبلة وأعلن موقفاً صريحا حرص البيت الابيض طيلة عشرة اشهر على كتمانه ، ولعبت امريكا خلال الفترة الماضية دور الوسيط القلق على الوضع اليمني ودور الملاك الحنون الرافض لعنف السعودية وجرائمها وحاولوا من خلال تحركات دبلوماسية واسعة على مستوى دولي تقديم امريكا كطرف محايد واذا كان لها دور في العدوان على اليمن فإنما يقتصر على تقديم المعلومات الاستخباراتية فقط وبعض الدعم اللوجستي..

حسناً فعل جون كيري بتفجيره هذه القنبلة.. فقد أقنع الشعب اليمني وخاصة الجزء الصامت منه ، بأن عدوهم الخارجي يستهدف مستقبلهم ومصيرهم وكرامتهم ، ويسعى لفرض السيطرة والاحتلال لوطنهم وارضهم والهيمنة على خيراتهم… حسناً فعل جون كيري بإعلان الموقف الامريكي الواضح من العدوان على اليمن بأن امريكا هي راس الحربة..

وهي التي تقتل الشعب اليمني.. هي التي قتلت حتى اليوم اكثر من ألفي طفل يمني وقرابة ألفي امرأة يمنية ، واكثر من اربعة آلاف مسن وشاب … امريكا هي التي تبيد الفقراء ليبقى الاغنياء.. امريكا هي التي تدمر كل شيء .. وتفسد كل شيء.. وتجترح الجرائم المهولة في حق الشعوب العربية لتبقى اسرائيل وتسقط كرامة العرب..

أمريكا هي ذلك الوعي الهابط المنحط الذي يحمله بعض المرتزقة او مثقفي الانبطاح الذين باعوا كرامتهم وانسلخوا عن هويتهم وقدموا انفسهم كمقاومة في صف الغزاة وليس ضد الغزاة وهذا من عورات الزمن الردئ.. ان يصبح الغازي مقاوم.. والمقاوم للغزو متمرد محتل يجب تحرير الارض من تحت قدميه..

الوسوم

مقالات ذات صلة