آراء وتقاريرالأخبارشاهدفيسبوكيات

البرلمان اليمني يعتبر أي مبادرة لا تخفف من معاناة الشعب اليمني وتوقف العدوان والحصار بعيدة عن الترجمة الفعلية لإحلال السلام

أبدى مجلس النواب، اليوم الاثنين، استغرابه من مبادرة المبعوث الأمريكي المبهمة وبإملاء سعودي.

واعتبر المجلس أي مبادرة لا تخفف من معاناة الشعب اليمني وتوقف العدوان وإنهاء الحصار البري والبحري والجوي وفتح كافة الموانئ والمطارات أمام المسافرين والمرضى ودخول المشتقات النفطية والغذاء والدواء ولا تحترم الجوار وهوية ووحدة وأمن واستقرار وسيادة اليمن لا تعد ترجمة فعلية وحقيقية لإحلال السلام وتغليب الحل السياسي الذي يلبي تطلعات الشعب اليمني.

وجدد المجلس موقفه الثابت والداعم لخيارات السلام التي تلبي إرادة وتطلعات الشعب اليمني وخصوصيته.

واستنكر مجلس النواب الاختلال في معايير وسياسة المجتمع الدولي وخذلانه لإرادة وتطلعات الشعب اليمني في نصرة مظلوميته وما يتعرض له من عدوان وحصار تجاوز كافة الأعراف والمواثيق والشرائع السماوية.

وأشار إلى أنه عندما يدافع اليمن عن نفسه وسيادته واستقلال قراره يكثر الضجيج وتكثر الإدانات ولغة الشجب والاستنكار فيما لا يحرك المجتمع الدولي ساكناً تجاه ما يرتكبه العدوان الأمريكي السعودي من جرائم ومجازر وتدمير ممنهج لمقدرات وبنية الشعب اليمني على مدى ست سنوات.

وحيا نواب الشعب أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية وكافة أبناء الشعب اليمني على تضحياتهم وصمودهم الأسطوري في مختلف جبهات التصدي للعدوان وأدواته، حاثا على بذل المزيد من التضحيات وصولا لتحقيق النصر وتحرير كافة الأراضي والجزر والمياه اليمنية المحتلة واستعادة السيادة الكاملة.

مقالات ذات صلة