آراء وتقاريرالأخبارشاهد

🔴تعز / تفاصيل اللحظات الأخيرة لمقتل الطفل “أيهم” على ايدي عصابة المرتزق غزوان المخلافي

روى مصدر مقرب من أسرة الطفل أيهم تفاصيل لحظات مقتلة بوحشية على أيدي المجاميع المسلحة التي اقتحمت منزلهم في شارع التحرير بمدينة تعز الخاضعة لسيطرة مرتزقة العدوان يوم أمس الأحد.

وقال المصدر، إنه بعد مداهمة مجاميع المرتزق غزوان المخلافي لمنزل الطفل “أيهم” فقد حاول الطفل الإختباء والنجاة من بطشهم داخل أدوات البيت لكن المسلحين باشروه في الطلقة الأولى التي حلت في قدمه.

وتابع، عندها بدأ أيهم بالصراخ والبكاء والاستنجاد بخالته لإسعافة لكن المسلحين منعوها من ذلك وباشروه للمرة الثانية في تصويب سلاحهم وأكملوا جريمتهم ب30 طلقة نارية نخلت جسده المنهك وأمام مرأى ومسمع من أسرته .

وأشار المصدر إلى أن تلك المجاميع أرتكبت جريمتها دون أي مراعاة لأي قيم دينية أو إجتماعية ودون الخوف من أي حساب رادع، قائلا ” كان يجب على تلك المجاميع أن تحترم حرمة المنزل وحرمة الطفولة” موضحا أن مشكلتهم مع شقيق “أيهم” مهما كانت لا تعطيهم مبرر أو تشريع لقتل الطفل وبكل تلك الوحشية.

وقتل الطفل “أيهم” في هجوم لمجاميع المرتزق المجرم غزوان المخلافي على منزله للبحث عن شقيقه “أيمن المشهور بالدامي” والذي تربطه علاقات قرابة مع المرتزق “غدر الشرعبي” الذي يخوض هو الأخير صراع مسلح مع غزوان المخلافي، مع العلم أن كلا المجاميع منضوية في قوات محور تعز الموالية لتحالف قرن الشيطان .

ولاقت حادثة مقتل الطفل “أيهم” حالة استنكار وسخط شعبي واسع بين أوساط أهالي مدينة تعز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق