آراء وتقاريرالأخبارشاهد

عشرات المسلحين يحاصرون مقر قيادة تحالف العدوان في عدن

أعلنت ما تسمى “الهيئة العسكرية العليا”، اليوم الأحد، عن خطوات تصعيدية موجعة خلال الأيام القادمة، ضد قيادة قوات تحالف العدوان، في محافظة عدن، جنوبي اليمن.

وفي الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عشرات العسكريين والأمنيين المسلحين من المحافظات الجنوبية أمام مقر قيادة العدوان، التي طالبت بصرف مستحقاتهم المالية، أكد رئيس الهيئة علي زنقل أن المحتجين سيتخذون خطوات تصعيدية مزعجة للتحالف.

وأشار زنقل إلى مرور أسبوع من الاعتصام المفتوح للعسكريين أمام بوابة مقر قيادة العدوان، دون الالتفات إلى المعاناة الحقيقية لأسرهم بصرف مستحقاتهم المتوقفة منذ خمسة أشهر من قبل التحالف.

وفرض المحتجون العسكريون طوقا مسلحا أمام بوابة قيادة العدوان، منفذين عرضا عسكريا، في تهديد واضح باستخدامهم القوة العسكرية التي من المتوقع أنها تندرج ضمن ما أسموها الخطوات التصعيدية خلال الأيام القادمة.

وقوبلت مطالب المحتجين العسكريين من أبناء المحافظات الجنوبية بعدم الاهتمام من قبل قيادة العدوان، طوال الأيام الماضية.

ويرى مراقبون عسكريون أن الإمارات دفعت بالعسكريين إلى أمام مقر العدوان عبر “المجلس الانتقالي” التابع لها، للضغط على السعودية من أجل تحقيق مكاسب سياسية في المفاوضات التي تُجرى بين الانتقالي الجنوبي والفار هادي في الرياض.

مقالات ذات صلة