آراء وتقاريرالأخبارشاهدفيسبوكيات

إستسلام لواء تابع للمرتزقة وفرار جماعي لقيادات الإصلاح في مارب

أفادت مصادر ميدانية في مأرب بأن قوات الجيش واللجان الشعبية تمكنت من السيطرة على سلسلة جبال إستراتيجية وهامة، إبتداءاً من صلب غرباً حتى هيلان شرقاً، ومدغل والخط العام من الكسارة حتى ماس، وأصبحت جميع تلك المناطق تحت السيطرة النارية وباتت تحركات المرتزقة مكشوفة وباستطاعت الجيش واللجان استهدافها ودكها.

وأكدت المصادر مصرع القيادي المرتزق البارز في ما يسمى بلواء العقيلي “أحمد عبدالقادر شقاص” وبجانبه خمسة قيادات عسكرية أخرى والعشرات من المرتزقة في محور الكسارة، كما لقي العقيد المرتزق “عبدالرب بلغيث” وعدد من قيادات المرتزقة مصارعهم بنيران الجيش واللجان الشعبية في جبهة العبدية.

كما أفادت المصادر بإستسلام لواء تابع للمرتزقة قبل ساعات يقدر عددهم بأكثر من 350 مرتزق مع قياداته وفرار الكثير منهم في جبهة صرواح.

وقالت المصادر إنه يجري حالياً نقل الأسلحة من معسكر ماس ومعسكر صحن الجن، كما شوهد في وقت متأخر من الليل عدد من الناقلات والأطقم تخرج محملة بالأسلحة من مدينة مأرب إلى جهة غير معروفة، وذلك بعد نقل المرتزقة للأسلحة الثقيلة فجر الخميس من معسكر تداوين نحو معسكراتهم في الوديعة.

مصادر أخرى كشفت عن فرار عدد من قيادات المرتزقة في حزب الإصلاح مساء الجمعة من مدينة مأرب باتجاه محافظة شبوة، وشوهد عدد من الشاحنات نوع دينا تحمل عفش منزلي.

وأشارت إلى أن ذلك مع إقتراب قوات الجيش واللجان الشعبية من مدينة مأرب وتطويقها من أغلب الإتجاهات، حيث شنت قوات الجيش واللجان في الساعات الماضية هجوم واسع على مواقع ومعسكرات المرتزقة في أطراف المدينة من ثلاثة محاور وأدى إلى قتل العشرات من قيادات وعناصر المرتزقة وتدمير وحرق عدد من المدرعات والأطقم العسكرية، وسط إنهيارات كبيرة ومتسارعة لمرتزقة العدوان في كافة الجبهات على تخوم المدينة

مقالات ذات صلة