آراء وتقاريرالأخبارشاهد

اخر اخبار الإشتباكات في أبين زنجبار

ساد هدوء حذر مواقع التماس بين القوات الموالية لحكومة هادي ، ووحدات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في محافظة ابين جنوبي اليمن.

وفي الساعات الاولى من فجر الاثنين دوت انفجارات عنيفة في الضواحي الشرقية لمدينة زنجبار عاصمة المحافظة الجنوبية، بعدما شقت قوات هادي طريقها سريعا نحو المدينة، قبل ان تجبر على التراجع تحت كثافة نيران الانتقالي ، الى مواقعها التقليدية في مدينة شقرة المجاورة. وقال سكان محليون ان انفجارات عنيفة هزت مناطق المواجهات، كما تصاعدت أعمدة الدخان على طول الطريق بين شقرة، ومدينة زنجبار، وفي مناطق الشيخ سالم، والدرجاج على بعد نحو 8 الى 10 كيلومترات شرقي وشمالي المدينة الساحلية على البحر العربي. كما سمعت دوي انفجارات في محيط استاد رياضي شمالي مدينة زنجبار .

مقالات ذات صلة