آراء وتقاريرالأخبارشاهد

السعودية المحتلة تسحب قواتها من سقطرى في ظروف غامضة

سحبت القوات السعودية المحتلة المتواجدة في سقطرى عناصرها الذين كانوا قد انتشروا على نقاط عسكرية في حزام مدينة حديبو عاصمة المحافظة الواقعة جنوب اليمن في البحر العربي.

ونقلت قناة “الجزيرة” القطرية عن مصدر بحكومة هادي قوله إن “القوات السعودية في سقطرى تقوم بعمليات انسحاب من نقاط تأمين حديبو”، وأضاف المصدر إن “محافظ سقطرى رمزي محروس لم يتلقَ أي توجيهات من رئاسة الشرعية الموجودة بالرياض أو دعم لمواجهة ما يحدث بالمحافظة.

وتأتي هذه الأنباء بعد ساعات قليلة فقط من إرسال المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات تعزيزات عسكرية تم إرسالها من محافظة حضرموت وصلت إلى جزيرة سقطرى مساء الأربعاء،

وحسب وسائل إعلام ومصادر صحفية فإن أكثر من 300 من عناصر الانتقالي وصلوا الأربعاء عبر البحر من حضرموت ووصلوا إلى مقر اللواء الأول مشاة بحري والذي أعلن التمرد سابقا على سلطات هادي وحزب الإصلاح.

وكانت الجزيرة شهدت أمس الأول تقلبا دراماتيكيا سريعا حيث سيطر مسلحو الإنتقالي على ديوان المحافظة في الأرخبيل قبل أن تستعيده قوات الشرعية بعد وقت قصير، حيث أعلن محافظ سقطرى الموالي للشرعية رمزي محروس اعتقال العشرات من مسلحي الانتقالي شاركوا في اقتحام ديوان المحافظة.

مقالات ذات صلة