آراء وتقاريرالأخبارشاهد

المنسقة الانسانية لأمم المتحدة تدين وبشدة ما أرتكب في حق سجينات تعز!

قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، إن الهجوم المروّع على قسم النساء في السجن المركزي بمحافظة تعز، يعد انتهاكاً للمبادئ الإنسانية الدولية، لايمكن تبريره.
وأضافت غراندي في بيان، نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ، “نشاطر أهالي الضحايا أحزانهم ونعزيهم في أحبتهم، ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل.”
وذكر البيان أن التقارير الأولية تشير إلى مقتل ست نساء من بينهن طفلة وإصابة 11 أخريات على الأقل بعد أن أصابت قذائف قسم النساء في السجن المركزي في مديرية المظفر بمحافظة تعز، لافتاً إلى أنه من المرجح أن يكون عدد الضحايا أكبر من ذلك.
وشددت غراندي على أنه “ليس من الممكن أبداً تبرير مثل هذه الضربات التي تؤدي إلى مقتل وإصابة النساء والأطفال العزل”، معتبرة أن هذا الهجوم يعد انتهاكاً مروّعاً للمبادئ الإنسانية الدولية.
وتابعت “إننا نواجه مشاكل إنسانية هائلة في البلد. ولا يوجد سبب ولا مبرر لاستمرار هذه الضربات والهجمات. وحان الوقت للطرفين للجلوس سوية للتوصل إلى حلول سياسية.”

الوسوم

مقالات ذات صلة