آراء وتقاريرتراث يمنيشاهدفيسبوكيات

عدن المحتلة سلسلة جرائم في اقل من ١٢ساعة ،عدن أم مقديشو؟

في الوقت الذي تنفذ فيه الإمارات والسعودية الوقوع بأبناء الشعب اليمني في أكبر كارثه إنسانية بنقلها عدد من اليمنيين من عدد من الدول إلى عدن في حال اغلاق معظم دول العالم لمطاراتها بسبب تفشي وباء كورونا, تستمر فيه المليشيات التابعة لها في مدينة عدن بإرتكاب ابشع الجرائم بحق المواطنين ونهب ممتلكاتهم.

حيث اندلعت اليوم اشتباكات مسلحة استخدمت السلاح الثقيل بين مدير شرطة البساتين المدعو مصلح الذرحاني وقيادات آخر من ألوية العمالقة فصائل المليشيات التابعة للعدوان في منطقة بير فضل في محافظة عدن على خلفيه أرضية الدفاع الجوي كل منها تدعي ملكيتها, وتشهد المنطقة توتر أمني إثر الاشتباكات وتوتر الطرفين في محاولة كل منهما السيطرة على الأرضية.

كما قامت مليشيا الإنتقالي المدعومة إماراتيا باقتحام معرض للسيارات في الشيخ عثمان ونهب عشرات السيارات.

وفي حال استمرار الرحلات الجوية إلى مطار عدن وسعي دول العدوان ادخل وباء كورونا إلى محافظة عدن, قام عدد من المواطنين بإغلاق بوابة مطار عدن لمنع وصول طائرة تقل يمنيين من الإمارات كانوا بالصين خلال وباء كورونا في ووهان, فيما قام محتجون بقطع الخط البحري في عدن احتجاجا على استمرار الرحلات الجوية لدول العدوان إلى مطار عدن.

وندد المواطنون بقيام السعودية بإرسال العشرات من المجندين الذين جندتهم السعودية في أراضيها إلى مطار عدن ورفضها القيام بإجراءات طبية وفحصهم في مطار عدن الأسبوع الماضي.

من جانب آخر نفذت أمهات المختطفين وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراد عن ابنائها المعتقلين في سجون السرية التابعة للإمارات في بئر أحمد منذ خمس سنوات, خشية اصابتهم بفيروس كورونا.

وفي سياق جرائم مليشيا العدوان اقدم جنود تابعين لما يسمى الحزام الأمني المتواجدين في نقطة أمنية بمدينة كريتر بإطلاق النار بكثافة على شاب, ما أدى إلى مقتلة على الفور, كما أن العشرات من سكان عدن قتلوا برصاص ما يسمى الحزام الأمني التابع لمليشيات دول الإحتلال.

كما تم تنفيذ محاولة اغتيال لأمام مسجد الإيمان ” أبو عمر عبدالله بن سعد العيسائي في جولة السفينة.
المصدر:افق نيوز

مقالات ذات صلة