آراء وتقاريرالأخبارشاهد

مصدر مسؤول في الحديدة ينفي مزاعم المرتزقة حول احتجاز السفينة

نفى اللواء الركن محمد علي القادري عضو الفريق الوطني في لجنة التنسيق المشتركة لتنفيذ اتفاق السويد صحة الانباء التي رددتها وسائل اعلام المرتزقة على لسان عضو فريق الطرف الاخر المدعو محمد عيظه عن احتجاز اعضاء فريق الطرف الاخر على متن سفينة تابعة للأمم المتحدة قبالة ميناء الحديدة.

وأكد اللواء القادري ان هذه المزاعم لا اساس لها من الصحة وتندرج ضمن الأكاذيب والافتراءات التي يختلقها الطرف الاخر, بهدف التنصل من التزاماتهم لتنفيذ اتفاق السويد واستمرارهم في ارتكاب الخروقات المتواصلة والاعتداء على المواطنين واستهداف ممتلكاتهم ومواصلة حصارهم الجائر على مديرية الدريهمي.

وأضاف القادر إنه ومنذ توقيع اتفاق السويد في ديسمبر 2018 تتعمد قوى العدوان ومرتزقتهم في ابتداع الذرائع وتوجيه التهم الباطلة التي تكشف عدم جديتهم في تنفيذ الاتفاق والالتزام ببنوده خاصة وأن الفريق الوطني قد نفذ كل ما عليه من التزامات في الاتفاق, ناصحا الطرف الآخر بأن يراجع نفسه تجاه ما يقوم به من اعمال تصعيدية تؤكد حقيقة أن ذلك الطرف لم يكن سوى أداة للحرب لا أداة للسلام.

وحمل القادري الامم المتحدة مسؤولية تعنت الطرف الآخر وممارساته العدوانية واستهدافهم بين الحين والاخر الفريق الوطني والاعتداء على نقاط الارتباط والتي ادت الى وقوع ضحايا من ضباط الارتباط.

مقالات ذات صلة