آراء وتقاريرالأخبارشاهدمنوعات

تعرف على أسماء الرؤساء الذين أصابهم فايروس كورونا

في العالم بأسره رؤساء ومسؤولون وزوجاتهم بدأت أخبار إصاباتهم بفيروس كورونا المستجد تتصدر الأنباء وسط فوضى عارمة خلفها الفيروس محيلا كبريات المدن في العالم إلى مدن أشباح.

وبينما تصدرت إيران قائمة الدول الأكثر إصابة وسط مسؤوليها وكبار رجال الدولة والبرلمان بالفيروس، برزت إندونيسيا وإسبانيا وأميركا والنرويج التي أعلن في وقت سابق في تلفزيونها الرسمي إصابة الملك والملكة بفيروس كورونا.

ويعتقد على نطاق واسع أن دولا وحكومات تتكتم على إصابات مسؤولين وقيادات وزوجاتهم بالمرض لأسباب مختلفة.

إندونيسيا: الرئيس والوزراء!

قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو يوم الأحد إنه سيخضع لفحص فيروس كورونا كما خضع بعض وزرائه أيضا لاختبارات كإجراء احتياطي بعد أن أصيب وزير النقل بالمرض.

كما اقترح الرئيس أيضا أن يعمل المواطنون من المنزل تجنبا للتجمعات الكبيرة بينما سعى لتهدئة المخاوف المتنامية من انتشار الفيروس في الأرخبيل المترامي الأطراف.

وأعلنت إندونيسيا، رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، ارتفاع عدد الإصابات يوم الأحد إلى 117 بعد اكتشاف 21 حالة جديدة. وتوفي خمسة أشخاص جراء الفيروس.

وتأكدت يوم السبت إصابة وزير النقل بودي كاريا سومادي. وكان ويدودو حاضرا في اجتماع لمجلس الوزراء شارك فيه وزير النقل يوم الأربعاء وقال الرئيس إن الوزير لا يزال في العزل في المستشفى.

وأشار الرئيس إلى أنه سيترك قرار إعلان حالة الطوارئ بسبب انتشار المرض للحكومات المحلية لكل منطقة في البلاد.

الأردن: الملك سليم!

كشفت وسائل إعلام أردنية، اليوم الأحد، أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أجرى فحص الكورونا حسب الإجراءات المتبعة.

ونقل موقع “سرايا” الأردني عن مصدر رفيع المستوى، اليوم، أن “الملك عبد الله الثاني أجرى فحص الكورونا حسب الإجراءات المتبعة”.

وأضاف المصدر إن “النتيجة كانت سلبية”.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية، توجه الملك عبدالله الثاني إلى المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات لترؤس اجتماع لمجلس السياسات الوطني.

إسبانيا.. زوجة رئيس الوزراء مصابة

أعلنت رئاسة الحكومة الإسبانية مساء السبت أنّ زوجة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز مصابة بكورونا المستجدّ، في وقتٍ فُرض حجر صحي شبه كامل في البلاد منعا لتفشّي الفيروس.

وقالت الحكومة في بيان إنّ “بيغونيا غوميز (زوجة سانشيز) ورئيس (الوزراء) بخير. كلاهما موجود في مونكلوا” مقرّ رئيس الحكومة. وأضافت انهما “يُتابعان باستمرار الإجراءات الوقائية التي حدّدتها السلطات الصحّية”.

واعلن سانشيز مساء السبت فرض حجر صحي شبه كامل في البلاد بحيث لن يسمح للسكان بالخروج من منازلهم الا للتوجه الى مكان العمل او لضرورات أخرى ابرزها شراء الطعام.

ويندرج هذا الاجراء المشدد في اطار حال التأهب التي أعلنت لخمسة عشر يوما في البلاد.

واسبانيا التي سجل فيها اكثر من 1500 إصابة بفيروس كورونا المستجد منذ مساء الجمعة، هي البلد الثاني الأكثر تضررا بالوباء في أوروبا بعد إيطاليا التي سبق أن اتخذت تدابير مماثلة.

وتجاوز العدد الاجمالي للاصابات في اسبانيا 5700 وما لا يقل عن 183 وفاة

وقال سانشيز في خطاب نقله التلفزيون ان “منع التنقل في الشوارع (…) بات الزاميا اعتبارا من اليوم”.

ترامب: نتائج سلبية!

أعلن طبيب البيت الأبيض السبت أنّ الرئيس الأميركي غير مصاب بكورونا المستجدّ، كاشفًا بذلك نتيجة الفحص الطبّي الذي خضع له دونالد ترامب بعدما كان على اتّصال مباشر مع عدد من أعضاء وفدٍ برازيلي تبيّن لاحقا أنّهم مصابون بالفيروس.

وقال الطبيب شون كونلي “تلقّيت هذا المساء تأكيداً بأنّ اختبار (فيروس كورونا) سلبيّ”. وأضاف “بعد أسبوع على تناوله العشاء في مارالاغو (في فلوريدا) مع الوفد البرازيلي، لا يُظهر الرئيس أيّ أعراض”.

وبعدما رفض على مدى أيّام اجراء فحص فيروس كورونا المستجدّ، الوباء الذي يشلّ العالم ويمكن أن يطال ملايين الأميركيّين، أعلن الرئيس الأميركي في وقتٍ سابق السبت أنّه خضع للفحص وينتظر النتائج.

وقال الرئيس خلال مؤتمر صحافيّ في البيت الأبيض “خضعت للفحص مساء أمس”، بعدما كان اعتبر الجمعة أن لا ضرورة لذلك لأنّه لم تظهر عليه أيّ أعراض.

وشوهد ترامب الجمعة يصافح عددًا من الأشخاص لدى اجتماع فريق مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، خلافًا للتوصيات الطبّية بضرورة تجنّب المصافحة.

والسبت، قال ترامب إنّ المصافحة عادة قديمة لديه، لكنّه أقرّ بضرورة الامتناع عنها.

وأعلن البيت الأبيض السبت أنّه سيفحص من الآن وصاعدًا حرارة “جميع من هم على تواصل وثيق” مع ترامب ونائبه مايك بنس، في إجراء “احترازيّ” بمواجهة فيروس كورونا المستجدّ

وبنس المكلّف تنسيق مكافحة الوباء في الولايات المتحدة قال إنّه لم يخضع للفحص لكنّه سيكون “مسرورًا” للقيام بذلك إذا لزم الأمر.

وفي العالم بأسره، بدأت تظهر إصابة مسؤولين سياسيّين أو زوجاتهم.

وواجهت إدارة ترامب انتقادات بسبب بطء وضع فحوص الكشف عن الإصابة بكوفيد-19 في تصرّف الشعب الأميركي، وبسبب العدد الضئيل للمخزون المتوافر.

الوسوم

مقالات ذات صلة