آراء وتقاريرالأخبارشاهد

بيانٌ صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنيةبيانٌ صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:
“إن اللهَ يُحبُ الذين يقاتلونَ في سبيلهِ صفّاً كأَنهم بنيانٌ مرصوص”
صدق اللهُ العظيم .
بعونِ الله تعالى تمكنتْ قواتُنا المسلحةُ من التصدي لمسارٍ عدوانيٍّ كبيرٍ كان يستهدفُ العاصمةَ صنعاءَ وشنت على إثره هجومٍاً معاكسٍاً أدى إلى تحريرِ كافةِ مناطقَ نهم.. وتكبيدِ قواتِ العدوِّ خسائرَ فادحةٍ في العتادِ والأرواحِ واستمرت في تقدُّمِها وصولاً إلى غربِ مدينةِ مأربَ، إضافةً إلى تحريرِ عددٍ من مُديرياتِ مُحافظتي مأربَ والجوف، بمساحةٍ إجماليةٍ تقدرُ بأكثرَ من 2500كم مربعٍ طولاً وعرضا , وقد أدت عمليةُ “البنيانِ المرصوص” إلى :
وقوعِ الآلافِ من قواتِ العدوِّ ما بين قتيلٍ ومصابٍ وأسير .
دحرِ قواتِ العدوِّ المتمركزةِ في نهم المكونةِ من سبعةَ عشر لواءً عسكرياً وعشرينَ كتيبةً واغتنامِ عتادِها بالكامل.
دحرِ لواءينِ مما يُسمى بالمنطقةِ العسكريةِ الثالثةِ المتمركزة في مديرية صرواح بمأرب، وثلاثةِ ألويةٍ مما يسمى بالمنطقةِ العسكريةِ السادسةِ المتمركزةِ في الجوف.
سمحتْ قواتُنا للمئاتِ من قواتِ العدوِّ بالفرارِ تنفيذاً لتوجيهاتِ القيادةِ وحفاظاً على دماءِ من قررَ تركَ المعركةِ من مرتزقةِ العُدوانِ.
وتُثمنُ قواتُنا المسلحةُ الدورَ المسؤولَ للمتعاونينَ من أبناءِ نهم ومحافظتي مأربَ والجوفِ التاريخِ والحضارةِ وقبائلِها الحرةِ العزيزةِ الوفيةِ لقيمِها ومبادئِها في رفضِ الغزاةِ والمحتلين.
وتهيبُ القواتُ المسلحةُ بكافةِ الأحرارِ الشرفاءِ من أبناءِ بلدِنا العزيزِ بأداءِ واجبِهم الدينيِّ والوطنيِّ خلالَ هذه المرحلةِ التاريخية.
ورداً على التصعيدِ الجويِّ للعدوانِ نفذتِ القوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ عملياتٍ نوعيةً استهدفتْ شركةَ آرامكو في جيزانَ ومطاراتِ أبها وجيزانَ وقاعدةَ خميس مشيط وأهدافاً حساسةً في العمقِ السعوديِّ بعددٍ كبيرٍ من الصواريخِ والطائراتِ المسيرة.
القواتُ المسلحةُ اليمنيةُ تؤكدُ استمرارَها في العملِ من أجلِ تحريرِ كافةِ أراضي الجمهوريةِ حتى تحقيقِ الاستقلال.
وتؤكد أنها ليست في معركة مع أحدٍ من أبناءِ الوطنِ الشرفاءِ وإنما دفاعاً عن بلدِنا من العُدوانِ الخارجيِّ وأتباعه من العملاءِ والخونةِ الذين ندعوهم إلى العودةِ إلى جادةِ الصوابِ , فالوطنُ يتسعُ لجميعِ أبنائهِ وأيدينا ممدودةٌ للجميع.
وسيتمُ الكشفُ إن شاء اللهُ عن تفاصيلِ العمليةِ العسكريةِ الواسعةِ خلالَ الأيامِ القادمةِ ..

قال تعالى:” وما جعله الله إلا بشرى لكم ولتطمئن قُلُوبُكم به وما النصرُ إلا من عند اللهِ العزيزِ الحكيم”
صدق الله العظيم

وبشأن الموقف الامريكي بخصوص القضية الفلسطينية تؤكد القوات المسلحة اليمنية وقوفها الكامل الى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة المؤامرة الأمريكية والإسرائيلية
ليحيا شعبُنا وبلدُنا عزيزاً كريماً مستقلاً
والنصرُ لليمنِ ولكل أحرارِ الأمة..
صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية.
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:
“إن اللهَ يُحبُ الذين يقاتلونَ في سبيلهِ صفّاً كأَنهم بنيانٌ مرصوص”
صدق اللهُ العظيم .
بعونِ الله تعالى تمكنتْ قواتُنا المسلحةُ من التصدي لمسارٍ عدوانيٍّ كبيرٍ كان يستهدفُ العاصمةَ صنعاءَ وشنت على إثره هجومٍاً معاكسٍاً أدى إلى تحريرِ كافةِ مناطقَ نهم.. وتكبيدِ قواتِ العدوِّ خسائرَ فادحةٍ في العتادِ والأرواحِ واستمرت في تقدُّمِها وصولاً إلى غربِ مدينةِ مأربَ، إضافةً إلى تحريرِ عددٍ من مُديرياتِ مُحافظتي مأربَ والجوف، بمساحةٍ إجماليةٍ تقدرُ بأكثرَ من 2500كم مربعٍ طولاً وعرضا , وقد أدت عمليةُ “البنيانِ المرصوص” إلى :
وقوعِ الآلافِ من قواتِ العدوِّ ما بين قتيلٍ ومصابٍ وأسير .
دحرِ قواتِ العدوِّ المتمركزةِ في نهم المكونةِ من سبعةَ عشر لواءً عسكرياً وعشرينَ كتيبةً واغتنامِ عتادِها بالكامل.
دحرِ لواءينِ مما يُسمى بالمنطقةِ العسكريةِ الثالثةِ المتمركزة في مديرية صرواح بمأرب، وثلاثةِ ألويةٍ مما يسمى بالمنطقةِ العسكريةِ السادسةِ المتمركزةِ في الجوف.
سمحتْ قواتُنا للمئاتِ من قواتِ العدوِّ بالفرارِ تنفيذاً لتوجيهاتِ القيادةِ وحفاظاً على دماءِ من قررَ تركَ المعركةِ من مرتزقةِ العُدوانِ.
وتُثمنُ قواتُنا المسلحةُ الدورَ المسؤولَ للمتعاونينَ من أبناءِ نهم ومحافظتي مأربَ والجوفِ التاريخِ والحضارةِ وقبائلِها الحرةِ العزيزةِ الوفيةِ لقيمِها ومبادئِها في رفضِ الغزاةِ والمحتلين.
وتهيبُ القواتُ المسلحةُ بكافةِ الأحرارِ الشرفاءِ من أبناءِ بلدِنا العزيزِ بأداءِ واجبِهم الدينيِّ والوطنيِّ خلالَ هذه المرحلةِ التاريخية.
ورداً على التصعيدِ الجويِّ للعدوانِ نفذتِ القوةُ الصاروخيةُ وسلاحُ الجوِّ المسيرُ عملياتٍ نوعيةً استهدفتْ شركةَ آرامكو في جيزانَ ومطاراتِ أبها وجيزانَ وقاعدةَ خميس مشيط وأهدافاً حساسةً في العمقِ السعوديِّ بعددٍ كبيرٍ من الصواريخِ والطائراتِ المسيرة.
القواتُ المسلحةُ اليمنيةُ تؤكدُ استمرارَها في العملِ من أجلِ تحريرِ كافةِ أراضي الجمهوريةِ حتى تحقيقِ الاستقلال.
وتؤكد أنها ليست في معركة مع أحدٍ من أبناءِ الوطنِ الشرفاءِ وإنما دفاعاً عن بلدِنا من العُدوانِ الخارجيِّ وأتباعه من العملاءِ والخونةِ الذين ندعوهم إلى العودةِ إلى جادةِ الصوابِ , فالوطنُ يتسعُ لجميعِ أبنائهِ وأيدينا ممدودةٌ للجميع.
وسيتمُ الكشفُ إن شاء اللهُ عن تفاصيلِ العمليةِ العسكريةِ الواسعةِ خلالَ الأيامِ القادمةِ ..

قال تعالى:” وما جعله الله إلا بشرى لكم ولتطمئن قُلُوبُكم به وما النصرُ إلا من عند اللهِ العزيزِ الحكيم”
صدق الله العظيم

وبشأن الموقف الامريكي بخصوص القضية الفلسطينية تؤكد القوات المسلحة اليمنية وقوفها الكامل الى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة المؤامرة الأمريكية والإسرائيلية
ليحيا شعبُنا وبلدُنا عزيزاً كريماً مستقلاً
والنصرُ لليمنِ ولكل أحرارِ الأمة..
صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية.

مقالات ذات صلة