آراء وتقاريرالأخبارشاهد

قطع مياة شبوة بسبب صراع الإصلاح مع الحزام الأمني

 

أقدمت عناصر تخريبيه على تدمير خطوط أنابيب إمداد المياة التي تزويد مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة بالمياة.

وصرح مصدر خاص أن عناصر تخريبيه أعتدت على أنابيب مياه مشروع العوشة بين مديريتي نصاب وعتق الذي يزود مدينة عتق القديمة والجول الغربي بالمياة.

موضحا أن الفرق الفنية التابعة لمكتب مؤسسة المياه شرعت في تركيب خطوط جديدة من ٦ أنابيب، يمتد من العوشة في نصاب إلى مدينة عتق.

هذا وتبادل مرتزقه العدوان تبادل الاتهامات حول تخريب المشروع، ووجهت وسائل الإعلام التابعه لحزب الإصلاح اصابع الاتهام إلى مليشيات النخبه الشبوانيه المدعومة اماراتيا لاثاره المواطنين ضدها

في حين اتهمت مصادر عمالية،تابعة للامارات، مليشيات الإصلاح بتخريب المشروع لالصاق التهمه بالنخبه الشبوانيه واتهامها بذلك.

وأثار حرمان مدينة عتق عاصمة شبوة من المياه استياء الأهالي، داعين إلى تحييد الخدمات الأساسية عن الصراع الدائر بين مليشيا الغزو والاحتلال (الإصلاح والانتقالي الجنوبي).

يرى مراقبون أن عملية التخريب تأتي ضمن عمليات التصعيد بين مليشيات الانتقالي والإصلاح في شبوة وتفجير الوضع عسكريا بعد فشل تطبيق اتفاق الرياض الموقع بينهما في نوفمبر الماضي.

#المركز_الاعلامي_لمحافظة_شبوة

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2215900642047559&id=1816241965346764

مقالات ذات صلة