آراء وتقاريرالأخبارشاهد

موقع أمريكي:”الحوثيون” قادرون على ضرب أهداف حيوية في اسرائيل

 

ذكر موقع مينت برس الأمريكي أن هناك دلائل قوية على ان الاحتلال الإسرائيلي يخطط لشن غارات جوية على اليمن بحجة منع الوجود العسكري الإيراني من السيطرة، الذي من المحتمل أن تفتح الباب لمزيد من التصعيد.

ترجمة خاصة-الخبر اليمني:

وبين ان القوة المتزايدة “لأنصارالله”، هو الذي دفع إسرائيل إلى التفكير في شن حرب على اليمن، خصوصاً ان الأخيرة تربطها علاقات حميمة مع دول الخليج التي باتت قوة صنعاء تهددها.

ونقل الموقع عن صحيفة الجريدة الكويتية قولها: “إن إسرائيل تخطط لضرب مواقع حساسة على مضيق باب المندب، بالإضافة إلى إن جهاز الموساد يراقب أنشطة المضيق اليمني.

وأشار “مينت برس” إلى إن السعودية والإمارات سعت مؤخراً إلى مفاوضات مع “الحوثيين” بعد فشلهما في كسب الحرب عسكريًا، على الرغم من قوتهما النارية المتفوقة وتمويلهما، وهو ما يزيد فقط من احتمال دخول إسرائيل إلى اليمن.

وتابع: “إن أي هجوم من جانب إسرائيل على اليمن سيكسب “الحوثيين” المزيد من الدعم الشعبي داخل اليمن وعبر العالمين العربي والإسلامي، علاوة على ذلك، لا يوجد دليل على أن إيران لديها أي مواقع أو خبراء عسكريين في البلاد.

وأوضح الموقع” “إن تهديدات “أنصارالله” لإسرائيل لا تخلو من سابقة، حيث استهدفت في وقت سابق المنشآت النفطية السعودية في بقيق وخريص، وهو الهجوم الذي أدى إلى تعليق حوالي 50 في المائة من إنتاج السعودية من النفط والغاز الخام”.

وقبل ذلك، استهدفوا المنشآت الحيوية في عمق السعودية والإمارات، بما في ذلك محطة البركة للطاقة النووية في أبو ظبي، وكذلك مطار الملك خالد الدولي بالقرب من الرياض، على بعد أكثر من 800 كم من الحدود الشمالية لليمن.

وأفاد موقع “مينت برس” ان “الحوثيين” طوروا ترسانتهم من الصواريخ الباليستية، وطائرات بدون طيار إلى أبعد من ذلك، حيث يعتقداالخبراء إنهم قادرون على الأرجح على ضرب أهداف حيوية داخل إسرائيل.

وكان قائد “أنصارالله”، أعلن السبت، أن صنعاء لن تتردد في “توجيه ضربة قاضية” لإسرائيل في حال قررت تل أبيب شن هجمات في اليمن. مؤكدا أن موقفهم المناهض للاحتلال يستند إلى التزام مبدئي وإنساني وأخلاقي وديني.

وقال الموقع الأمريكي لقد استخدمت إسرائيل ادعاءات بوجود ارتباطات عسكرية إيرانية مزعومة في دول مثل سوريا والعراق كمبرر للغارات الجوية والتفجيرات ضد تلك الدول، وهو ما تسعى اليه أيضاً في اليمن.

وحذر “الحوثي” النظام السعودي من أنه سيكون هناك مخاطر وعواقب على المملكة إذا استمرت هجماتها. موضحاً أن اليمنيين سيواصلون تطوير قدراتهم العسكرية، وأن استخدام الحرب والحصار للسيطرة علينا وإخضاعنا يسعى إلى تحقيق المستحيل، والنتيجة هي الفشل”.

ولفت الموقع الى ان إعلان “أنصارالله” يأتي أيضًا في أعقاب عدد من التصريحات الأخيرة التي أدلى بها مسؤولين إسرائيليين يزعمون أن اليمن أصبح يهددهم.

وقال هؤلاء المسؤولون إن صنعاء أكدت معلومات تفيد بأن إسرائيل تستعد لشن غارات جوية على كل من المواقع العسكرية والأهداف المدنية في اليمن، خاصة على الساحل الغربي للبلاد وعلى طول الحدود السعودية اليمنية بالتنسيق مع الرياض

مقالات ذات صلة