آراء وتقاريرالأخبارشاهدفيسبوكيات

فضيحة تهز الشارع التعزي

كشفت وثيقة، الإثنين، عن انتحال وتزوير توقيعات وختومات رئيس وزراء حكومة الشرعية، معين عبدالملك، من قبل قياديين في سلطة تعز المحلية

متابعات-الخبر اليمني:

وتداول ناشطون في وسائل التواصل الإجتماعي، مذكرة مقدمة من مكتب معين عبدالملك، للنائب العام علي الأعوش، تطالبه بالتحقيق مع محمد أحمد فرحان النقيب، وفاروق محمد حزام مقبل، بتهمة تزويرهم تعينات وتكاليف إدارية.

 

وأوضحت المذكرة، أن واقعة التزوير الأولى تتمثل في تزوير قرار تعين باسم فاروق محمد حزام مقبل مديراً عاماً لمكتب الصناعة والتجارة بمحافظة تعز، والواقعة الثانية تتمثل في تزوير قرار تكليف باسم محمد احمد فرحان النقيب وكيلاً لوزارة النقل في تعز.

 

وقام المذكوران  باستغلال الوثائق المزورة لانتحال صفات رسمية، وحضور عدد من الاحتفالات والفعاليات الرسمية والشعبية بتلك الصفات.

 

وطالبت المذكرة من النائب العام، اتخاذ الإجراءات القانونية للتحقيق في الأمر وإحالة مرتكبي جرائم التزوير وانتحال الصفة هذه للجهات القضائية المختصة.

 

واعتبر مراقبون، أن هذه الحادثة تشير إلى مدى التمادي بالفساد وغياب الرقابة من قبل السلطة المحلية في تعز، لدرجة وصل فيها الفاسدين إلى تزوير  توقيعات رئاسة الوزراء،  وانتحال صفته القانونية، دون أي خوف.

 

 

وتشهد مدينة تعز انتفاضة وحراك شعبي متواصل ضد السلطة المحلية والعسكرية التي يصفها المتظاهرون بالفساد والفشل.

و خرجت،  يوم السبت الماضي، تظاهرة شعبية للحراك الشعبي   تطالب بإقالة ومحاسبة قيادات المحافظة المتورطين بالفساد على المستوى المدني والعسكري والأمني

مقالات ذات صلة