آراء وتقاريرالأخبارشاهدقهوة تعزية

صراع المرتزقة في تعز يحول تعز الى مدينة نفايات “تقرير وأرقام”

في ظل استمرار الصراع السياسي بين الاطراف النافذة في مدينة تعز، احتشد العشرات من عمال النظافة بمدينة تعز بمشاركة عدد من المتضامنين من النشطاء والحقوقيين والصحفيين في مسيرة راجلة جابت شوارع مدينة تعز انطلاقا من جولة وادي القاضي الى امام منتزه التعاون السياحي.

رياض الحميري|

ورفع عمال النظافة والمشاركون في المسيرة، شعارات تطالب السلطة المحلية بسرعة  صرف الرواتب المتوقفة منذ ستة أشهر  لكبار السن من العمال،  ومنذ أربعة أشهر لبقية العاملين.

وقالت مصادر محلية إن قوات أمنية تابعة للشرعية اعتدت على عمال النظافة المعتصمين أمام مبنى المحافظة في شارع جمال، وأطلقت النار ما أدى إلى إصابة إحدى العاملات .

ونشر ناشطون مقطع فيديو وصورا توثق تعرض حشود المتظاهرين لعملية اطلاق النار والضرب، التي أدت الى اصابة احدى المتظاهرات بالنزيف الحاد الذي على اثره اجهضت جنينها في شهرها الثالث .

ودعا بيان صادر عن الحشود المتظاهرة، السلطة المحلية في المحافظة بـ “صرف الزيادات والمعتمدة بقرار من رئيس الوزراء في شهر سبتمبر 2018، واعتماد التأمين التقاعدي لبقية عمال النظافة بالمشروع والفروع الثانوية والديوان والمجالس المحلية والذين لم يؤمن عليهم منذ أكثر من 15عامآ”.

وشدد البيان على ضرورة اعتماد صرف العلاوات والترقيات السنوية لكافة عمال وموظفي صندوق النظافة وفقآ لقانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية.

كما طالب البيان بتثبيت المتعاقدين بالصندوق ومشروع النظافة وتسوية مرتبات كافة العاملين بالصندوق أسوة بموظفي صندوق النظافة العاملين في محافظة عدن.

وحذر البيان من أية أضرار بيئية قد تلحق بسكان المدينة نتيجة توقف عمال النظافة عن العمل ,كما سيكون هناك   إضراب شامل عن العمل ابتداء من يوم الأحد المقبل (20 أكتوبر).

صراع سياسي ينعكس على وضع صندوق النظافة

وانعكس الصراع الذي تعيشه مدينة تعز بين الفصائل السياسية والعسكرية التابعة للشرعية على وضع صندوق النظافة والتحسين، ففي حين نقل مدير المكتب الإعلامي لوكيل المحافظة، وديع شاهر اليوسفي على لسان مسؤول في الصندوق قوله إن عمال النظافة المعتصمين والمضربين عن العمل احتجاجا على انقطاع رواتبهم منذ ستة اشهر،  ينفذون اجندة سياسية تتصل بالحوثيين، متعبرا إياها مطالب غير مشروعة، مرتبطة بالحوثيين، أكد مدير عام صندوق النظافة والتحسين بتعز عبدالله جسار في تصريح صحفي اليوم السبت على دعم إدارة الصندوق لمطالب موظفي وعمال النظافة بالمحافظة .

وكشف جسار عن الاستيلاء على موارد الصندوق المتواجدة داخل مديريات المدينة من قبل قيادة المديريات وتحصيلها لصالحها ، اضافة الى عجز الصندوق عن تحصيل عائداته من الأسواق بسبب الإستيلا عليها من قبل المسلحين المدعومين من جهات سياسية نافذة في المحافظة.

ازمة بيئية وانتشار للأوبئة  

يعصف الصراع بين الاطراف السياسية  والعسكرية التابعة للشرعية بمدينة تعز من وضع يسير من سيئ إلى أسوأ، حتى تحولت الأمور المتعلقة بالنظافة العامة إلى معضلة مضى عليها ما يقارب عامين من دون أي بوادر للتحرك الجاد، فأضحت مدينة تعز، مدينة غارقة بالنفايات والأوبئة.

وتشير الاحصائيات أن إجمالي عدد حالات الإصابة والاشتباه بالإصابة بفيروس حمى الضنك في المدينة منذ يناير وحتى 31 أغسطس بلغ 1255 حالة، توفي منها حالتان اثنتان .

وفيما يخص وباء الكوليرا تشير إحصائيات صادرة عن مكتب الصحة في المحافظة  تم تسجيل 28 حالة وفاة بسبب الوباء، بينما بلغ عدد حالات الاشتباه بالإصابة إلى ستة آلاف و202 حالة و391 حالة مؤكد إصابتها بمرض الكوليرا بالفحص الزراعي .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة