آراء وتقاريرالأخبارشاهدفيسبوكياتقهوة تعزية

الكشف عن مخطط إماراتي سعودي خطير على مدينة تعز

 

 

 

تعز نيوز- متابعات

 

 

 

قالت مصادر إعلامية موالية للعدوان أن القوات الغازية السودانية غادرت صباح اليوم مدينة عدن المحتلة جنوبي البلاد بشكل مفاجئ واتجهت إلى جهة غير معلومة.

 

 

 

ونقلت المصادر ذاتها عن ما يسمى بالمتحدث العسكري لقاعدة العند الجوية، المدعو ماهر عبدالحكيم الحالمي، في منشور له على صفحته بموقع “فيس بوك” قوله: أن القوات السودانية انسحبت من مدينة عدن دون أن يورد أية تفاصيل أخرى.

 

 

 

ورجح مراقبون أن هذه القوات توجهت للتموضع مجددا على تخوم مدينة تعز والتي شهدت اليومين الماضيين معارك شرسة بمختلف أنواع الأسلحة بين فصائل العدوان.

 

 

 

واعتبروا عملية الإنسحاب من عدن مؤشر وتحرك خطير للإحتلال الإماراتي وتطور لافت ينذر بانفجار الأوضاع بين فصائل العمالة والإرتزاق بشقيها السلفية التابعة لما يسمى بأبو العباس الموالي للإمارات من جهة, ومليشيا حزب الإصلاح الموالي للسعودية من جهة أخرى في مدينة تعز.

 

 

 

وكانت مصادر إعلامية كشفت مطلع الأسبوع الجاري عن وصول سفينة تابعة للقوات الإماراتية على متنها عتاد حربي متنوع إلى ميناء المخاء جنوب غرب محافظة تعز.

 

 

 

وتأتي هذه التطورات في اطار مخطط اماراتي جديد للسيطرة على ريف تعز الجنوبي لحماية ظهرها في المناطق الخاضعة لسيطرتها في الساحل الغربي وباب المندب .

 

 

 

ويشارك آلاف المرتزقة السودانيين بقوات كبيرة ضمن دول تحالف العدوان الصهيوأمريكي والحصار الثلاثي الجائر الذي تقوده السعودية على اليمن على مدى خمسة أعوام على التوالي.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة