آراء وتقاريرالأخبارشاهدقهوة تعزية

أمهات المختطفين في سجن بئر أحمد في عدن يوضحن حقائق شنيعة عن مايحدث في السجون

نظمت أمهات المختطفين والمخفيين قسراً في  السرية التابعة للانتقالي المدعوم من أبو ظبي؛ وقفة احتجاجية صباح اليوم الإثنين أمام مكتب الصليب الأحمر، في مدينة عدن.

وطالبت الأمهات بسرعة الكشف عن مصير أبنائهن المخفيين قسراً في السجون السرية، والمُعتقلات المعروفة وإنقاذ حياتهم.

ودعت أمهات المختطفين المنظمات الحقوقية والإنسانية، الى القيام بدور فعال تجاه قضية المختطفين.

وذكر بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية، إن العشرات من الافراد تعرضوا للإخفاء القسري منذ أكثر من ثلاثة أعوام، ولا أحد يعرف مصيرهم حتى اليوم، في الوقت الذي توقفت فيه الإجراءات القانونية.

وصدرت أوامر في وقت سابق بالإفراج عن “18” من المعتقلين في سجن بئر أحمد؛ الا ان القرار لم يُنفذ، في حين ينتظر ثمانية آخرون استئناف محاكمتهم، حسب البيان.

ولفت بيان الوقفة الى ان المعتقلين يتعرضون للتعذيب والضرب وسوء المعاملة داخل السجون، الامر الذي يزيد من معاناتهم وتردي أوضاعهم الصحية والمعيشية، مؤكداً ان غالبية المخفيين هم من المدنيين، واعتقلوا من بيوتهم والأماكن العامة.

مقالات ذات صلة