آراء وتقاريرالأخبارشاهد

*بيان من المجلس الإنتقالي* نص البيان :

 

*بيان من المجلس الإنتقالي*
نص البيان :
انه وفي يومنا هذا الثلاثاء الموافق: ٢٧ أغسطس 201٩م، عقدت قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي ممثلة بهيئة الرئاسة، ورئاسة الجمعية الوطنية، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية – اجتماعا استثنائيا وقفت خلاله على مستجدات الاحداث الدامية ومجمل التحولات التي شهدتها وتشهدها محافظات الجنوب العربي، ومن خلال مناقشة مستفيضة خلص المجتمعون الى ضرورة اطلاع شعبنا الجنوبي الحر بحقيقة ما يجري ووضعة في الصورة، وذلك انطلاقا من النهج الذي اختطيناه في المجلس منذ البداية والقائم على العمل بكل وضوح وشفافية، ومصارحة جماهير شعبنا بكل شيء على الدوام .. وبناء على كل ذلك نؤكد على ما يلي:

يا جماهير شعبنا البواسل لقد ثرنا معاً في السابع من اغسطس الجاري .. وتمكنا بفعل بسالة وصمود قواتنا المسلحة والأمن، وابطال المقاومة الحنوبية البواسل من اسقاط الشرعية وتحرير العاصمة عدن، ومحافظات لحج والضالع وابين، ثم مضينا قدما في اتجاه استكمال تحرير بقية المحافظات، وكانت محافظة شبوه هي وجهتنا التالية لكننا وللأسف تعرضنا فيها لخيانات وخذلان كبير من حلفاءنا في التحالف العربي اولا ومن قبل بعض قياداتنا التي كنا نعول عليهم بتحريرها.

والحقيقة المرة التي يجب ان يعلمها الجميع أنه وعقب الخسائر التي منيت بها قواتنا المسلحة البواسل في محافظة شبوة فوجئنا بحلفاءنا في التحالف العربي يبدلون مواقفهم وينقلبون علينا لصالح الشرعية، كما اصطدمنا بضغوط كبيرة تمارس علينا من قبل المجتمع الدولي عامة، وتشدد علينا بضرورة وقف اطلاق النار وتسليم كافة المدن والمقرات لقوات الشرعية، وهو الامر الذي وضعنا امام خيارات صعبة اما نواصل تحرير البلاد بمعزل عن التحالف والمجتمع الدولى، او نرضخ ونسلم بالأنر الواقع.

وإننا إزاء ذلك كله وبعد مراجعة مستفضة لتبعات وأثار كلا المواقفين آثرنا تغليب مصلحة الشعب وحقن الدماء، على كافة المصالح .. وبناء على ذلك قررنا ما يلي:

نتوجه بالدعوة الى قواتنا المسلحة وقوات المقاومة الجنوبية الباسلة إلى وقف اطلاق النار فيةكافة الجبهات والمواقع، وتسليم كافة المعسكرات والقوات والنقاط والمواقع والمؤسسات الواقعة تحت سيطرتنا في العاصمة عدن وجميع المحافظات الحنوبية لقوات الشرعية سلميا.

نطالب كافة قيادات المجلس الانتقالي المدنية والعسكرية بملازمة منازلهم وعدم اتخاذ اية قرارات او خطوات احادية من شأنها ان تسفك الدماء .. كما نطالب جماهير شعبنا الجنوبي الحر عامة بالتزام الهدوء والتسليم بالأمر الواقع.

نتوجه بالدعوة الى الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وكل الدول الشقيقة والصديقة الى الوفاء بوعودها، والزام قيادة الشرعية بدمج كافة افراد وضباط قواتنا المسلحة والأمن ضمن قوات الجيش والامن الشرعية، والزامها ايضا بعدم المساس بأي قيادي او ضابط او فرد ممن شاركوا في عملية تحرير العاصمة عدن وبقية المحافظات الفترة القادمة.

نؤكد للجميع ان مطلبنا في تحقيق الاستقلال قائم .. واننا سنواصل نحن وكل ابناء شعبنا نضالاتنا السلمية في قادم الايام حتى تحقيقه، كما نؤكد اننا عازمون على اتخاذ جملة من الخطوات والقرارات العامة في قادم الايام وسيتم الاعلان عنها في حينه.

الرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار
الشفاء التام للجرحى والحرية لأسرانا الأبطال
المجد والخلود لشعبنا الجنوبي الباسل

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

صادر عن: قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي
العاصمة عدن: الثلاثاء: ٢٧ أغسطس 2019

:
انه وفي يومنا هذا الثلاثاء الموافق: ٢٧ أغسطس 201٩م، عقدت قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي ممثلة بهيئة الرئاسة، ورئاسة الجمعية الوطنية، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية – اجتماعا استثنائيا وقفت خلاله على مستجدات الاحداث الدامية ومجمل التحولات التي شهدتها وتشهدها محافظات الجنوب العربي، ومن خلال مناقشة مستفيضة خلص المجتمعون الى ضرورة اطلاع شعبنا الجنوبي الحر بحقيقة ما يجري ووضعة في الصورة، وذلك انطلاقا من النهج الذي اختطيناه في المجلس منذ البداية والقائم على العمل بكل وضوح وشفافية، ومصارحة جماهير شعبنا بكل شيء على الدوام .. وبناء على كل ذلك نؤكد على ما يلي:

يا جماهير شعبنا البواسل لقد ثرنا معاً في السابع من اغسطس الجاري .. وتمكنا بفعل بسالة وصمود قواتنا المسلحة والأمن، وابطال المقاومة الحنوبية البواسل من اسقاط الشرعية وتحرير العاصمة عدن، ومحافظات لحج والضالع وابين، ثم مضينا قدما في اتجاه استكمال تحرير بقية المحافظات، وكانت محافظة شبوه هي وجهتنا التالية لكننا وللأسف تعرضنا فيها لخيانات وخذلان كبير من حلفاءنا في التحالف العربي اولا ومن قبل بعض قياداتنا التي كنا نعول عليهم بتحريرها.

والحقيقة المرة التي يجب ان يعلمها الجميع أنه وعقب الخسائر التي منيت بها قواتنا المسلحة البواسل في محافظة شبوة فوجئنا بحلفاءنا في التحالف العربي يبدلون مواقفهم وينقلبون علينا لصالح الشرعية، كما اصطدمنا بضغوط كبيرة تمارس علينا من قبل المجتمع الدولي عامة، وتشدد علينا بضرورة وقف اطلاق النار وتسليم كافة المدن والمقرات لقوات الشرعية، وهو الامر الذي وضعنا امام خيارات صعبة اما نواصل تحرير البلاد بمعزل عن التحالف والمجتمع الدولى، او نرضخ ونسلم بالأنر الواقع.

وإننا إزاء ذلك كله وبعد مراجعة مستفضة لتبعات وأثار كلا المواقفين آثرنا تغليب مصلحة الشعب وحقن الدماء، على كافة المصالح .. وبناء على ذلك قررنا ما يلي:

نتوجه بالدعوة الى قواتنا المسلحة وقوات المقاومة الجنوبية الباسلة إلى وقف اطلاق النار فيةكافة الجبهات والمواقع، وتسليم كافة المعسكرات والقوات والنقاط والمواقع والمؤسسات الواقعة تحت سيطرتنا في العاصمة عدن وجميع المحافظات الحنوبية لقوات الشرعية سلميا.

نطالب كافة قيادات المجلس الانتقالي المدنية والعسكرية بملازمة منازلهم وعدم اتخاذ اية قرارات او خطوات احادية من شأنها ان تسفك الدماء .. كما نطالب جماهير شعبنا الجنوبي الحر عامة بالتزام الهدوء والتسليم بالأمر الواقع.

نتوجه بالدعوة الى الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وكل الدول الشقيقة والصديقة الى الوفاء بوعودها، والزام قيادة الشرعية بدمج كافة افراد وضباط قواتنا المسلحة والأمن ضمن قوات الجيش والامن الشرعية، والزامها ايضا بعدم المساس بأي قيادي او ضابط او فرد ممن شاركوا في عملية تحرير العاصمة عدن وبقية المحافظات الفترة القادمة.

نؤكد للجميع ان مطلبنا في تحقيق الاستقلال قائم .. واننا سنواصل نحن وكل ابناء شعبنا نضالاتنا السلمية في قادم الايام حتى تحقيقه، كما نؤكد اننا عازمون على اتخاذ جملة من الخطوات والقرارات العامة في قادم الايام وسيتم الاعلان عنها في حينه.

الرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار
الشفاء التام للجرحى والحرية لأسرانا الأبطال
المجد والخلود لشعبنا الجنوبي الباسل

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

صادر عن: قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي
العاصمة عدن: الثلاثاء: ٢٧ أغسطس 2019

مقالات ذات صلة