الأخبارشاهد

موظفو النفط يؤدون صلاة العيد وينفذون وقفة احتجاجية تندد باستمرار الحصار وحجز المشتقات النفطية

هنا تعز

ادى موظفي شركة النفط اليمنية واللجان النقابية وجموع غفيره من المواطنين اليوم صلاة عيد الأضحى المبارك بشارع الستين امام مكتب الامم المتحدة .

هذا وتواصل الاعتصام أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء لليوم الـ 129 على التوالي, للمطالبة بالافراج عن بقية السفن النفطية وفك الحظر عن مطار صنعاء الدولي وفتح ميناء راس عيسى النفطي .

وأوضح بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية لمنتسبي شركة النفط اليمنية والنقابات التابعة لها اليوم أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء ، رفضهم المطلق للاجراءات التعسفية لتحالف العدوان واستمراره في احتجاز السفن النفطية وسط صمت دولي واممي غريب ومريب .

وطالب البيان الأمم المتحدة القيام بدورها والضغط على تحالف العدوان بسرعة اطلاق سفن المشتقات النفطية وتحييد شركة النفط عن الصراعات والحروب كونها قطاع خدمي لكل أبناء الشعب اليمني دون استثناء، ورفع الحصار عن منشأة رأس عيسى النفطية ، وفك الحظر عن مطار صنعاء الدولي .

وأكد البيان أن المعتصمين من منتسبي شركة النفط والنقابات والفروع التابعة لها ومن تضامن معهم م̷ـــِْن القطاعات الحيوية أنهم لن يغادروا مكان الاعتصام حتى الإفراج عن كافة السفن النفطية المحتجزة وعدم اعتراضها مستقبلا.

إلى ذلك حمل الناطق الرسمي باسم شركة النفط اليمنية الأستاذ/ أمين عبدالله الشباطي، الأمم المتحدة المسئولية القانونية والاخلاقية ازاء صمتهم ومواقفهم الخجولة تجاه احتجاز السفن النفطية و النتائج الكارثية المترتبة على ذلك ، والذي ينعكس بشكل مباشر على المتطلبات الاساسية للمواطنين وتزيد من معاناتهم.

وأشار إلى أن العدوان مستمر في احتجاز السفن النفطية رغم حصول السفن على تصاريح من قبل الامم المتحدة .. لافتا إلى أهمية أن تدافع الأمم المتحدة عن تصاريحها للسفن التي منعها تحالف العدوان من الدخول إلى ميناء الحديدة.

كما هنأ الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية القيادة السياسية وعموم المواطنين بعيد الاضحى المبارك في ظل الاستقرار التمويني الذي ينعم به الوطن لافتا الى الجهود المبذولة من قيادة وموظفي شركة النفط اليمنية وفي مقدمتهم المدير العام التنفيذي الاستاذ/ ياسر عبدالاله الواحدي وكافة قيادات وموظفي الشركة وفروعها التي تعد أساس الاستقرار التمويني والسبب الرئيس لاستمراره والحفاظ عليه كواجب وطني لخدمة الوطن والمواطنين.

مقالات ذات صلة