الأخبارشاهد

حميد يتهرب من دفع الضرائب من صنعاء إلى عدن

.

هنا تعز //  

سخر مصدر مطلع في شركة سبأفون من محاولات التاجر حميد الأحمر نقل مقر الشركة إلى عدن بدعوى أن وجودها بصنعاء أصبح غير قانوني.

 

وقال المصدر إن حميد الذي ظل يتهرب من القانون ويتجاوز القانون أصبح اليوم يتحدث عن القانون لا سيما بعد أن نجحت الإجراءات القضائية وكذلك المساهمين في الشركة من الحفاظ على الشركة وإيقاف عبث حميد بممتلكاتها.

 

ولوح المصدر بكشف المستور عن مخالفات حميد الأحمر وأسباب وصول الشركة إلى ما وصلت إليه قبل أن يهب الجميع من موظفين ومساهمين لإنقاذها.

 

وقلل المصدر من محاولات حميد نقل الشركة مؤكدا في الوقت ذاته أن فاقد الشي لا يعطيه وان مجلس الإدارة الجديد لا يلتفت إلى إعلام حميد الأحمر رغم احتفاظه بحقه في مقاضاة كل وسيلة إعلامية تحاول الإضرار بالشركة.

 

وأشار المصدر إلى إن قيادة الشركة الجديدة تعمل على ابعادها عن أي صراعات سياسية كونها شركة تجارية ولا صحة لما تنشره الوسائل الإعلامية التابعة لحميد الأحمر.

 

وقال المصدر :”يبدو أن حميد يحاول التهرب من التزاماته والتزامات الشركة إلى مكان آخر يتمكن فيه من تجاوز القانون كما كان يفعل بصنعاء قبل سنوات.”

 

وأضاف :”أن حميد غير قادر على نقل الشركة وان ما صدر عنه غير قانوني ومحاولة بائسة للإضرار بالشركة وفق منطق علي وعلى أعدائي.”

 

واكد المصدر، ان الشركة مستمرة في عملها من صنعاء، وأن العمل يجرى بشكل اعتيادي طوال ساعات الدوام الرسمي، ولا صحة لما ينشر فمقر الشركة مفتوح لكافة الزائرين.

مقالات ذات صلة