الرئيسية >> آراء وتقارير >> وزير الصناعة يؤكد استمرار الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس في أعمالها بكل حزم
akhbarye24.net

وزير الصناعة يؤكد استمرار الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس في أعمالها بكل حزم

أشاد وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة اليوم بالدور الوطني للهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة في ضمان حماية المستهلك من السلع المغشوشة والمهربة وغير الصالحة للاستخدام بانواعه.

ونوه الوزير خلال ترؤسه اليوم اجتماعا موسعا بقيادة الوزارة والجهاز التنفيذي للهيئة بحضور نائب الوزير محمد الهاشمي بخبرات الهيئة وفروعها وجهودها الفترة الماضية واسهامها ضمن الحملة الوطنية الرمضانية المستمرة لحماية المستهلك.

وقال الوزير إن منتسبي الهيئة يقومون بواجب وطني وخط دفاع أول عن المستهلك ومنع دخول المواد منتهية الصلاحية أو سيئة التخزين وأية مواد مضرة.

وأضاف: نؤكد على استمرار عمل الهيئة بكل حزم ونطالب بقيام مكاتب الصناعة والهيئة باتلاف المواد المضبوطة والمخالفة خلال اسبوع بحضور الجهات المعنية رسميا وإعلاميا.

ولفت الوزير الدرة إلى امتلاك الهيئة أجهزة متطورة وحرص الوزارة على تجديدها وصيانتها..

وحث على متابعة المنحة المقدمة من برنامج الأغذية العالمي ممثلة بمجموعة أجهزة للهيئة كونها وصلت إلى مرحلة التوريد مع التشديد على التعاون مع فروع الهيئة في جميع المحافظات..

واستمع الاجتماع بحضور وكلاء الوزارة بسام الغرباني وعبد الله نعمان ويحيى عبد الكريم إلى شرح تفصيلي من مدير عام الهيئة الدكتور إبراهيم المؤيد إلى شرح حول مهامها وانجازاتها خلال الفترة الماضية

وذكر المؤيد أن الهيئة أتلفت أمس الأثنين خمسة ألاف و500 كرتون دجاج مستورد فاسد عبر فروع الهيئة وانجزت 1700 فحص عينة هذا العام حتى إبريل الماضي بحصيلة غير مسبوقة منذ 2016م مع اخضاع كثير من السلع لفحوصات الهيئة.

وأكد انجاز الهيئة خط مسار سريع لاستصدار التقارير في مدة لا تتجاوز أسبوعا بعد أن كانت تبقى أكثر من 20 يوما واغلاقها خط انتاج عدد من السلع المحلية حتى تستوفي متطلبات انتاجها وفق المواصفات.

وقال المؤيد إن الهيئة أتلفت مؤخرا 92 طنا تابعة لمنظمات اغاثية وكميات اخرى للصليب الأحمر لمخالفتها المواصفات وقرب انتهاء الصلاحية واحتجاز ثلاث حاويات من أغذية الحوامل مقاربة على الانتهاء.

وأكد المجتمعون بطلان قرار حكومة الرياض نقل مقر الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة إلى عدن كون صنعاء مقرها الرئيسي بنص قانون إنشائها.

ولفتوا إلى بطلان هذا المسعى قانونيا واجرائيا كون حكومة الرياض لاتملك سلطة القرار في أي مجال إضافة أن فرع عدن لا يمتلك مختبرات متخصصة.

وشدد المجتمعون, على ضرورة تفعيل الدور الاعلامي لإبراز انشطة الهيئة والتعريف بدورها وانجازاتها بصورة دائمة.

واقر الاجتماع تمديد الحملة الوطنية لحماية المستهلك طيلة رمضان بعد تأكد تلاعبات من بعض التجار وعدم التزام تام بهذا الخصوص.