آراء وتقاريرالأخبارشاهد

من قتله ؟هل قتله ابو العباس ام كانت رصاصة طائشة؟

اتهمت شرطة محافظة تعز القيادي السلفي الموالي للإمارات، “أبو العباس”، باغتيال نائب ضابط الأمن في شرطة المحافظة، النقيب محمود الحميدي، الجمعة 19 ابريل 2019.

وقالت شرطة تعز ان لديها اعترافات موثقة من قبل متهمين باغتيال المحمودي بتورط السلفي ابي العباس في عملية الاغتيال.

وعبر بيان صادر عن شرطة تعز، عن الأسف لتورط أبو العباس في عملية الاغتيال من خلال مجاميعه المسلحة، التي تتستر على المجرمين والمطلوبين في قضية اغتيال النقيب محمود الحميدي.

وأكد البيان أن هذه الممارسات وبحسب القوانين النافذة، تجعل من أبو العباس شريك للقتلة، و مشارك في جريمة اغتيال أحد ضباط الشرطة، ما يعرضه للمساءلة القانونية.

واستغربت الشرطة “انزلاق أبو العباس نحو التضليل والادعاء الباطل، والترويج لأكذوبة استهداف المدنيين، واقتحام المنازل، وترويع الأهالي والاعتداء على منازل أفراده”.

ونفت شرطة تعز، نفيا قاطعا، اقتحام المنازل واستهدفا المدنيين. مؤكدة في الوقت ذاته، “أنها تلاحق مطلوبين أمنيا، وبحسب أوامر ضبط قضائية، وأنها تتعامل وفق القوانين وإجراءات الضبط القانونية، و يبذل أفراد وضباط الشرطة دمائهم رخيصة في سبيل حماية حياة المواطنين وأمنهم

واستقرارهم”.

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة