آراء وتقاريرالأخبارشاهدقلم لايساوم

تهديد وزير الخارجية البريطاني الطرفين بتفجير اليمن “تفاصيل” وماهي أبعاد حروب كشر وعلاقاتها بالمفاوضات!

اصبح كل شيء في اليمن يقودك إلى الدهشة والإستغراب والتعجب،.من وضع،كلما قالوا(عساه ينجلي قالت الإيام هذي مبتداها) .
فالوضع طحن كل جميل،وارهق الكبير،.حتى الصغير أصبح موته بالأرقام وبدون حساب ،..ودوّن عبر تقارير منظمة اليونيسيف ما استطاعت حصره وتدوينه،.التي أكدت مؤخراً،أن حصيلة الحرب المروعة على الأطفال في اليمن ما تزال مستمرة،رغم الإتفاق الذي توصلت إليه أطراف النزاع أواخر العام الماضي في ستوكهولم 2018،.وأنه في كل يوم يُقتل أويٌصاب ثمانية أطفال في 31 بؤرة نشطة للنزاع في مناطق مختلفة من البلاد.

يلحقه مباشرة زيارة وزير خارجية بريطانيا (جيريمي هنت)إلى ميناء عدن ،.التي تُعد أول زيارة لوزير خارجية،.يزور اليمن منذ إندلاع الحرب مطلع العام 2015، وحذر من تفجير حرب شاملة في البلد الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية.
كماوصف أيضاً (هنت)-عقب لقائه بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، المقيم في الرياض، أن التقدم الحاصل في تنفيذ إتفاق السويد بـ”الهش”،..
وقدم مقترحاً لـ«إدارة محايدة» في الحديدة وموانئها الثلاثة ،.لكن قُبل ذلك المقترح برفض من حكومة هادي ،.التي رفعت مؤخراً دعوة ثلاثية، شديدة اللهجة مع السعودية والإمارات إلى الأمم المتحدة،.إلزام الحوثيين بإتفاق السويد..

* في الجانب المقابل رد الناطق الرسمي لانصار الله( محمد عبدالسلام)عن تلك الإدارة المحايدة للحديدة وموانئها،.بإن إتفاق ستوكهولم بين الأطراف اليمنية، لم يشر بأي شكل من الأشكال إلى جهات محايدة ،.وإن “الاتفاق ينص على خطوات من كل الأطراف، والمطالبة بإعادة الإنتشار لطرف دون طرف ليس إنحياز فحسب، بل كذب وخداع ومغالطة لاتفاق معلن”.
وأشار إلى أن جماعته قبلت بدور رقابي للأمم المتحدة في ميناء الحديدة فقط.
وهاجم (عبدالسلام) للمرة الأولى المبعوث الأممي إلى اليمن السيد( مارتن غريفيث)،بأنه مبعوث انجليزي يمثل بريطانيا، خاصة بعد توضيح وزارة الخارجية البريطانية أهدافها وموقفها بوضوح، والذي ينسجم مع عرقلة الاتفاق”.
وقال إن بريطانيا تدير عملية عرقلة الإتفاق عبر مبعوثها إلى اليمن، تحت غطاء الأمم المتحدة.

* سبق هذا التصريح بأيام معدودة،. تحركات المبعوث الاممي الثالث إلى اليمن (مارتن غريفيث) بريطاني الجنسية،. تحركاته من الرياض إلى صنعاء،التي زارها خلال اسبوع واحد، أكثر من مرة،. ليوهم العالم بأنه يسعى لتنفيذ إتفاقية السويد الخاصة بالحديدة والتي تعيش على براميل من الباروت قابل للإشتعال بضغطة زر،.لتصبح مدينة الحديدة في خبر كان..
لكن ما أن ينتظر الجميع نتائج تلك الرحلات المكوكية (لغريفيث) إنفجر الوضع الدامي في حجور،.وتعالت الأصوات والتحاليل، بأن ناقوس الخطر، يدق باباً وجبهةً جديدةً إلى جانب الجبهات المترامية الأطراف في اليمن.
وشدت الإنتباة والأنظار إلى كشر،. وعاش الناس في وهم الإنتصارات التي وزعها إعلام الفندقة من الرياض عن بعد،. ليزجوا بأبناء (حجور) بالكامل في حرب خاسرة مع الحوثي،. الذي يطوق المكان من كل إتجاه. حتى عادت حجور وما آلت إليه،.إلى وضعها السابق تحت سلطة الأمر الواقع ولفها الحوثي تحت جناحيه بعد حرب طاحنة.

** وبالتالي تعددت الأراء،.حول رحلات مارتن( غريفيث) الفاشلة لتطبيق إتفاقية ستوكهولم وزيارة وزير خارحية بريطانيا لميناء عدن ونتائج حرب حجور..
* فهناك من سجل في مدوناته أن مساعي (غريفيث) لإنقاذ إتفافية ستوكهولم بالفاشلة والمقصودة ،.لاستمرارية الحرب في اليمن،. وسحب ميناء الحديدة تحت الوصاية الدولية وبرعاية بريطانية وموافقة أمريكية وأممية،..وليس لإنقاذ اليمن واليمنيين من جحيم الحرب المترامية الأطراف.

* والبعض يرى أن زيارة وزير خارجية بريطانيا إلى ميناء عدن وظهوره مع ضباط إماراتيين ،.هي بمثابة رسالة واضحة لكل يمني غيور على وطنه ،.وماينتظره اليمن واليمنيين مستقبلاً،وفصل جنوبه عن شماله وعودة بريطانيا مرة آخرى الى الجنوب.

** أما فيما يخص حرب حجور التي أستمرت أكثر من شهر وانتهت بعودتها إلى أحضان الحوثي ،..قال المحللون العسكريون حتى ولو أسقطها الحوثي بقوة السلاح،.فقد أندلعت شرارة الحرب، وفتحت جبهة إلى جانب الجبهات الموجودة حالياً،لاستنزاف الحوثيين،. والدليل على ذلك إطالتها لمدة أكثر من شهر دون حسمها لأي طرف،.. وأي حرب لم تخمد خلال أقل من اسبوع ،فقد تتحول إلى جبهة مفتوحة للإستنزاف لاغير.

* وهناك البعض من المحللين السياسيين وخاصة في الداخل حذر أبناء حجور منذ بداية الحرب في بلادهم، ضد سلطة الأمر الواقع بألا ينجروا وراء دعوات ووعود الشرعية والتحالف الذين أوهموا مقاتلى حجور بأنهم سيكونوا السند القوي لهم في معركتهم ضد الحوثي ،..وألا ينجروا إلى مربع الحرب وأن يجعلوا من مقاومة عتمة وغيرها،.أكبر دليل على تلك الوعود الكذابة من قبل الشرعية والتحالف.. لان الحوثيين أصبحوا سلطة أمر واقع،. وبيدهم كافة أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة و معترف بهم محلياً وأقليميا ودولياً،.وأن من تسمي نفسها الشرعية تبحث عن إيجار الفندقة،.والبعض الآخر مشغول بتجند أفراد من حزبه ،.ليعيش أوهام الماضي بأنه سيعود،. وقد خرج من اليمن هارباً لا رجعه (وتلك الايام نداولها بين الناس) ،..والبعض يعيش في دهاليز القاهرة يبحث عن أطباء تجميل ليجمل وجهه القبيح،. ويعيش حياة الإستثمار في عقارات وشقق الإسكندرية.
والأهم من هذا كله أن حجور درساً لمن تراود له نفسه التمرد عن سلطة الحوثي.

* بينما هناك من يرى أن سبب إنتكاسة حجور ، يُعدّ إدانة للقيادة العسكرية والقيادة السياسية في حكومة من تسمي نفسها بالشرعية وكذلك قيادة التحالف.
أما أبناء حجور فقد صمدوا أكثر من شهر ولا يزالون. وأن سبب تلك الإنتكاسة عدم تحريك ألوية المنطقة الخامسة لدعم حجور، وكان بإمكان هذا التحريك أن يكسر الحصار عنها ،.ويفتح خطاً بينها ومناطق الشرعية. ولم يقتصر الأمر على عدم تحريك هذه الألوية لنجدة جحور، بل تمّ تهدئة بقية الجبهات بحيث أستطاع الحوثي حشد مجاميعه إلى حجور. كما لم يتم السماح للمجندين في ألوية المنطقة الخامسة المنتمين لحجور أن يهبوا لنصرة أهلهم رغم مطالبتهم بذلك،..وهذا يعني أن هناك خدعة وتأمر على حجور من الشرعية نفسها.

* والبعض يرى أن حرب حجور كانت لسببين رئيسيين لاغير:
الاول : للضغط على الحوثي لتسليم موانئ الحديدة حسب إتفاقية السويد التي بائت بالفشل.
والثاني : بأن الحرب كانت بموافقة الشرعية والتحالف تحت غطاء أمريكي للقضاء على من تبقى من السلفيين في المنطقة. مثلما تم القضاء على دماج بموافقة الشرعية والسعودية.

* وهناك من يزال يعيش في وهم الإنتصارات لحجور،..ويرى ما يدور في حجور.. بأنه إستبسال وقتال شرس ،قائم حتى هذة اللحظة مع الحوثيين وما حصل هو عبارة عن ثلاث قرى في العبيسة،سلمها أحد المشائخ بالخيانة للحوثيين، وسمح لهم بالدخول إليها لاغير.

وأخيراً : الكل على إتفاق واحد، بأن الشرعية جزءاً من أكذوبة إعلامية، تريد أن تفرض دعاية إنتصار في معركة حجور لم تخضها حتى الآن ولم تكن طرفاً فيها بل مجرد أداة، وان التحالف أكبر اكذوبة في العصر الحديث باسم إعادة الشرعية..
المهم والاهم من هذا كله بأن كشر سقطت ومن فيها وحجور ومايليها وعادت إلى أحضان سلطة الأمر الواقع (الحوثيون).
والسبب الرئيسي صراع الأحزاب السياسية الدائم داخل شرعية الرياض،. والحقد القديم فيما بينهم، وتصديره للمستقبل دون الإلتفات إلى مصلحة الوطن والمواطن..
وحفظ الله اليمن من مكرهم .
والله من وراء القصد
الكاتب والاعلامي
عبدالرزاق الباشا

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة