آراء وتقاريرالأخبارشاهد

حقيقة مقتل ماجد الزراري في تعز شرعب “الحقيقة الكاملة”

رسالة لا ابناء شرعب الرونه وابناء مقبنة عليكم متابعة مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاعلامية و قناة يمن شباب وغيرها

هنا تعز

لكي تعرفوا الوجوه الخفيه الذي
تقف خلف عناصر تنظيم القاعدة بقيادة ابو عبدالله المصري
وماجد فرحان الزراري
وخليتهم الارهابية الذي استهدفت امن واستقرار المديريتين ومن الذي كان يسعى لا استهداف المديريتين وتحويلها الي قيفة البيضاء وزنجبار ابين
ولولا جهود الاجهزة الامنية بمحافظة تعز والشرفاء من قبائل شرعب الرونه ومقبنة وشرعب السلام الذين افشلوا هذا المخطط الاجرامي والمدعوم من دول العدوان السعودي الامريكي عبر دولة الامارات وتم بعون الله افشال هذا المخطط الاجرامي
واليوم ظهرت الايادي الخفية الذي كانت غطاء خفي لهذي العناصر الاجراميه وهي مشاركة بكل الجرائم الذي ارتكبتها عناصر التنظيم بحق ابناء مديرية شرعب الرونه ومقبنة من اول جريمة ارتكبتها تلك العناصر باستهداف الشهيد الشيخ ادريس نصرعلي الزراري حتى اخر جريمة استهداف الشهيد الشيخ علي عبدالله مقبل
ناهيك عن عن عشرات الجرائم الذي ارتكبوها في مدينة تعز قبل انتقالهم الي قرية الكدف بالزراري داخل مدينة تعز من اغتيالات واغتصابات ونهب البنوك احدعمليات النهب الشهيرة بنك ١الكريمي و محلات الذهب
اليوم عرف القاصي والداني تلك الايادي القذرة الذي تقف خلف هذي العناصر الارهابية والمعروفة للقاصي والداني اليوم عرف ابناء تعز الشرفاء من الذي يقف خلف مخطط دعوشة تعز وجعلها حلب اليمن الاخرى هذي الايادي تعمل مع المخابرات الامريكية الصهيونية بتدمير البلدان العربية وتنفذ مشروعهم الخبيث في تدمير البلدان العربية عبر الحركات الارهابية
في الايام القادمة سوف يكشف الاعلام الامني لا ابناء شرعب ومقبنة بل وتعز معلومات خطيرة تعرف المجتمع من هو القيادي بتنظيم القاعدة ماجد فرحان الزراري وابو عبدالله المصري وخليتهم وجرائمهم بحق ابناء شرعب وسوف تكشف عن العملية النوعية لرجال الامن الذي نفذت في الثلث الاخير من الليل لا امير تنظيم القاعدة ماجد فرحان الزراري المكنى بابو حفص ومن خلال هذي العملية النوعية الذي كشف لا ابناء تعز القناع علي من يقف خلف عناصر الارهاب والممول له وذلك من خلال القنوات ومواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاعلاميه التابعه لا مرتزقة العدوان والتي ظهرت وهي تدافع عن عناصر التنظيم لترويج اخبار كاذبه الغرض منه استهداف رجال الامن والعمل الامني الذي أفشل المخطط الاجرامي الذي كان يستهدف امن مديريات شرعبين. ومقبنه.

كرار تعز

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة