آراء وتقاريرالأخبارشاهد

عصابة تغتصب منزل وأرض وزير الخارجية الأسبق عبد الله عبد المجيد الأصنج بصنعاء 

 

___________

في تحدٍّ سافر للدولة والقضاء والأمن تواصل عصابة متنفذة الاستيلاء على أرض ومنزل وزير الخارجية الأسبق عبد الله عبد المجيد الأصنج – والتي تعد من أراضي أوقاف أمانة العاصمة الكائنة في شارع مجاهد – للعام الثاني على التوالي رغم صدور أوامر قضائية بوقف الإعتداء وضبط المعتدين.

وقامت أسرة آل الأصنج عقب السطو والاعتداء على المنزل والأرض بالتحرك في إطار القانون عبر محاميين جنبا الى جنب مع مكتب الأوقاف بأمانة العاصمة كون الأصنج أجير أرض الأوقاف المبني عليها منزله منذ ما يقارب الأربعين عاما وملتزم بتسديد إيجارات الأوقاف إلى اليوم.                            وكان نتاج ذلك التحرك صدور أوامر قضائية من معالي الأخ النائب العام  و الأخ محامي عام الأموال العامة بوقف الإعتداء وضبط المعتدين.

وكذلك صدور أوامر بذلك من الأخ رئيس نيابة الأموال العامة وكذلك صدور عدة أوامر ومذكرات من الأخ وكيل نيابة الأوقاف بوقف الإعتداء وضبط المغتصبين وانعقاد الاختصاص لنيابة الأوقاف لأنها المعنية بحماية أموال الوقف لكن لم يتم تنفيذ تلك الأوامر القضائية بل زادت وتيرة الهدم والاستحداث في المنزل والأرض على مرءا ومسمع الجميع رامين بكل الأوامر عرض الحائط .

وفي ظل هذا العبث من قِبل العصابة واستمرار إستحداثاتها في الأرض والمنزل تناشد أسرة وأولاد الأستاذ المناضل عبد الله عبد المجيد الأصنج السلطات القضائية وكل اصحاب الضمائر الحية في هذا البلد بالتدخل لإنصافهم والحفاظ على أملاك الوقف التي هي من أعظم الأمانات عند الله عز وجل.

……………………………

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة