آراء وتقاريرالأخبارشاهد

“اي تحرير هذا بعد ثلاث سنوات” مسؤول في حكومة هادي ينتقد الإمارات

اكد سفير حكومة الفار هادي لدى الأردن علي العمراني أن الوضع الأمني في مدينة عدن لم يعد يطاق بعد ازدياد الانفلات الأمني وجرائم القتل والاغتيالات.

وقال العمران التابع لحكومة الفار هادي في منشور على صفحته في “الفيس بوك” والتي رصدتها العديد من المواقع الجنوبية, أن اصابع الاتهام تشير إلى جهة بعينها تقف خلف الاغتيالات الكثيرة في عدن.. وجهة ما داعمة, في إشارة إلى مايسمى المجلس الانتقالي وقوات الحزام الأمني والجماعات المسلحة التي تتلقى دعمها المباشر من دولة الاحتلال الإماراتية.

وأشار سفير حكومة الفار هادي في الأردن إلى أنه منذ فترة لم تعد مايسمى حكومة بن دغر تعلق على ما يحدث, متسائلاً فهل ما يزال يجد صعوبة حتى في مزاولة عمله بعدن,

كما قال العمراني لكل من يهمه الأمر ” هذا شيء لا يُطاق ولا يحتمل، مبيناً أن هذه المرة لم يكتف القاتل بقتل الضحية ويختفي عن الأنظار بسرعة، لكنه داسه بحذائه أيضا، بدا المجرم وهو يقتل بطول بال ويدوس الضحية باطمئنان، مع أن مدينة عدن ، تحررت منذ أكثر من ثلاث سنوات ومن حق الناس أن يسألوا أي تحرير هذا؟”.

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة