آراء وتقاريرالأخبارشاهد

حرب الخليج في زقاق المدن اليمنية

*حرب الخليج في زقاق المدن اليمنية*

يعرف الجميع الحرب الخليجية الباردة احيانا ،والمشتعلة احيان اخرى، ولايخفى على  متابع للوضع أن تلك الحرب لاتجد لها في دول الخليج اثر ملموس او دموي حيث وجد ‘‘أمراء النفط’’  أن اليمن ساحة عريضة للصراع والأحقاد عبر تغذية ادواتهم بالدولارات والصكوك  اللامعة.

العالم – مقالات وتحليلات
رند الأديمي

مؤسف ان اليمن بمافيها 25 مليون فرد اصبحوا بالنسبة للخليجي المتغطرس متارس من جماجم ومداس للنصر والرهان، وأن هذه الجغرافية التي حباها الله بنفحة من جنانه تعد بالنسبة للخليجي ساحة وحلبة صراع كبيرة في الوقت الذي لم يصفر الحكم، تهدأ تعز… لتشتعل مأرب…لتستأنف عدن !

مهزلة دموية وهزليه لايلمسها المتابع البعيد او حتى المتفاعل في الوقت الذي يشعر بها المواطنين العزل، بـ قذائف تنهال عليهم و شوارع مقطوعة وليل ونحيب لاينتهي.

قبل يومين

مرت تعز بفترات عصيبه للغاية أمتد صراع الامراء  الخليجين الى ابسط الحواري واكثرها بشر ” الشنيني النسيرية وادي المدام” مدينة جبلية ضيقة ترتص البيوت بجانب بعضها ومدينة تنكمش على ذاتها يصعد المأمور بأمر الإمارات في الشارع الفرعي… ليرد المأمور بأمر قطر في الجبل ثم تمر تعز بليالي من كر وفر.

لا تظن انها منطقة صراع خاليه حيث انها مدينة يسكنها اكثر من مليونين مواطن.

بينما يتلقى امراء الخليج (الفارسي) التفاصيل والتقارير  من تحت المكيفات المركزيه،  وبكوب قهوة ساخن  وبكنبة باهضة الثمن يقرر الأمير للتصعيد فتشتعل تعز، وبكوب نسكافيه في البلاط الملكي الأخر يقرر الامير أن تقف الحرب قليلا …لنتفاوض!

تجد الإمارات نفسها اكثر ميلا للسلف والقاعده ودعم الفصائل الإرهابيه ضد الكيان الذي تدعمه قطر “الإصلاح”و يتلقى كل الادوات التي تتبع الإمارات التوجيه في التوحد ودعم بعضهم البعض  ويتلقى المدعومون قطريا ذات التوجيه .

يصرح “هاني بن بريك” القيادي الجنوبي المدعوم إماراتيا بأنه يقف الى جانب ابو العباس ضد الإصلاح ومشروعه الخبيث، وأنه يحشد مقاتلين جنوبيين مغرر بهم يملؤهم الجوع ،والبطالة، للوقوف في صف ابو العباس لخدمة نفس الأمير المرفه ثم يصعد الإصلاح في السيطرة على مباني حكوميه بعد ليل ضاريء ومعركة محتدمة تذهب ضحيتها النساء واطفالهن ذلكم الذين لم تساعدهم الفرصة في الفرار  ثم تهدا تعز بإتصال من العمليات الإماراتية تشتعل مأرب.

*حرب الخليج في زقاق المدن اليمنية*

يعرف الجميع الحرب الخليجية الباردة احيانا ،والمشتعلة احيان اخرى، ولايخفى على  متابع للوضع أن تلك الحرب لاتجد لها في دول الخليج اثر ملموس او دموي حيث وجد ‘‘أمراء النفط’’  أن اليمن ساحة عريضة للصراع والأحقاد عبر تغذية ادواتهم بالدولارات والصكوك  اللامعة.

العالم – مقالات وتحليلات
رند الأديمي

مؤسف ان اليمن بمافيها 25 مليون فرد اصبحوا بالنسبة للخليجي المتغطرس متارس من جماجم ومداس للنصر والرهان، وأن هذه الجغرافية التي حباها الله بنفحة من جنانه تعد بالنسبة للخليجي ساحة وحلبة صراع كبيرة في الوقت الذي لم يصفر الحكم، تهدأ تعز… لتشتعل مأرب…لتستأنف عدن !

مهزلة دموية وهزليه لايلمسها المتابع البعيد او حتى المتفاعل في الوقت الذي يشعر بها المواطنين العزل، بـ قذائف تنهال عليهم و شوارع مقطوعة وليل ونحيب لاينتهي.

قبل يومين

مرت تعز بفترات عصيبه للغاية أمتد صراع الامراء  الخليجين الى ابسط الحواري واكثرها بشر ” الشنيني النسيرية وادي المدام” مدينة جبلية ضيقة ترتص البيوت بجانب بعضها ومدينة تنكمش على ذاتها يصعد المأمور بأمر الإمارات في الشارع الفرعي… ليرد المأمور بأمر قطر في الجبل ثم تمر تعز بليالي من كر وفر.

لا تظن انها منطقة صراع خاليه حيث انها مدينة يسكنها اكثر من مليونين مواطن.

بينما يتلقى امراء الخليج (الفارسي) التفاصيل والتقارير  من تحت المكيفات المركزيه،  وبكوب قهوة ساخن  وبكنبة باهضة الثمن يقرر الأمير للتصعيد فتشتعل تعز، وبكوب نسكافيه في البلاط الملكي الأخر يقرر الامير أن تقف الحرب قليلا …لنتفاوض!

تجد الإمارات نفسها اكثر ميلا للسلف والقاعده ودعم الفصائل الإرهابيه ضد الكيان الذي تدعمه قطر “الإصلاح”و يتلقى كل الادوات التي تتبع الإمارات التوجيه في التوحد ودعم بعضهم البعض  ويتلقى المدعومون قطريا ذات التوجيه .

يصرح “هاني بن بريك” القيادي الجنوبي المدعوم إماراتيا بأنه يقف الى جانب ابو العباس ضد الإصلاح ومشروعه الخبيث، وأنه يحشد مقاتلين جنوبيين مغرر بهم يملؤهم الجوع ،والبطالة، للوقوف في صف ابو العباس لخدمة نفس الأمير المرفه ثم يصعد الإصلاح في السيطرة على مباني حكوميه بعد ليل ضاريء ومعركة محتدمة تذهب ضحيتها النساء واطفالهن ذلكم الذين لم تساعدهم الفرصة في الفرار  ثم تهدا تعز بإتصال من العمليات الإماراتية تشتعل مأرب.

فبعد ان قتل قيادي مدعوم إماراتيا وبظروف غامضة تنهار عزيمة الإمارات وهي تجد ان الإصلاح شوكة في حلقها

جميعهم تمتلىء جيوبهم بالدولارات والريالات والدراهم واليورو ويبقى الأنين لمن هم لايملكون قيمة سيارة اجرة تقلهم الى صنعاء

صنعاء*حرب الخليج في زقاق المدن اليمنية*

يعرف الجميع الحرب الخليجية الباردة احيانا ،والمشتعلة احيان اخرى، ولايخفى على  متابع للوضع أن تلك الحرب لاتجد لها في دول الخليج اثر ملموس او دموي حيث وجد ‘‘أمراء النفط’’  أن اليمن ساحة عريضة للصراع والأحقاد عبر تغذية ادواتهم بالدولارات والصكوك  اللامعة.

العالم – مقالات وتحليلات
رند الأديمي

مؤسف ان اليمن بمافيها 25 مليون فرد اصبحوا بالنسبة للخليجي المتغطرس متارس من جماجم ومداس للنصر والرهان، وأن هذه الجغرافية التي حباها الله بنفحة من جنانه تعد بالنسبة للخليجي ساحة وحلبة صراع كبيرة في الوقت الذي لم يصفر الحكم، تهدأ تعز… لتشتعل مأرب…لتستأنف عدن !

مهزلة دموية وهزليه لايلمسها المتابع البعيد او حتى المتفاعل في الوقت الذي يشعر بها المواطنين العزل، بـ قذائف تنهال عليهم و شوارع مقطوعة وليل ونحيب لاينتهي.

قبل يومين

مرت تعز بفترات عصيبه للغاية أمتد صراع الامراء  الخليجين الى ابسط الحواري واكثرها بشر ” الشنيني النسيرية وادي المدام” مدينة جبلية ضيقة ترتص البيوت بجانب بعضها ومدينة تنكمش على ذاتها يصعد المأمور بأمر الإمارات في الشارع الفرعي… ليرد المأمور بأمر قطر في الجبل ثم تمر تعز بليالي من كر وفر.

لا تظن انها منطقة صراع خاليه حيث انها مدينة يسكنها اكثر من مليونين مواطن.

بينما يتلقى امراء الخليج (الفارسي) التفاصيل والتقارير  من تحت المكيفات المركزيه،  وبكوب قهوة ساخن  وبكنبة باهضة الثمن يقرر الأمير للتصعيد فتشتعل تعز، وبكوب نسكافيه في البلاط الملكي الأخر يقرر الامير أن تقف الحرب قليلا …لنتفاوض!

تجد الإمارات نفسها اكثر ميلا للسلف والقاعده ودعم الفصائل الإرهابيه ضد الكيان الذي تدعمه قطر “الإصلاح”و يتلقى كل الادوات التي تتبع الإمارات التوجيه في التوحد ودعم بعضهم البعض  ويتلقى المدعومون قطريا ذات التوجيه .

يصرح “هاني بن بريك” القيادي الجنوبي المدعوم إماراتيا بأنه يقف الى جانب ابو العباس ضد الإصلاح ومشروعه الخبيث، وأنه يحشد مقاتلين جنوبيين مغرر بهم يملؤهم الجوع ،والبطالة، للوقوف في صف ابو العباس لخدمة نفس الأمير المرفه ثم يصعد الإصلاح في السيطرة على مباني حكوميه بعد ليل ضاريء ومعركة محتدمة تذهب ضحيتها النساء واطفالهن ذلكم الذين لم تساعدهم الفرصة في الفرار  ثم تهدا تعز بإتصال من العمليات الإماراتية تشتعل مأرب.

فبعد ان قتل قيادي مدعوم إماراتيا وبظروف غامضة تنهار عزيمة الإمارات وهي تجد ان الإصلاح شوكة في حلقها

جميعهم تمتلىء جيوبهم بالدولارات والريالات والدراهم واليورو ويبقى الأنين لمن هم لايملكون قيمة سيارة اجرة تقلهم الى صنعاء

صنعاء التي تحكمها جماعة أنصار الله!

الكاتبه
رند الأديمي
رابط المقال على موقع العالم الرسمي

http://www.alalam.ir/news/3739276/حرب-الخليج–الفارسي—في-زقاق-المدن-اليمنية- التي تحكمها جماعة أنصار الله!

الكاتبه
رند الأديمي
رابط المقال على موقع العالم الرسمي

http://www.alalam.ir/news/3739276/حرب-الخليج–الفارسي—في-زقاق-المدن-اليمنية-

فبعد ان قتل قيادي مدعوم إماراتيا وبظروف غامضة تنهار عزيمة الإمارات وهي تجد ان الإصلاح شوكة في حلقها

جميعهم تمتلىء جيوبهم بالدولارات والريالات والدراهم واليورو ويبقى الأنين لمن هم لايملكون قيمة سيارة اجرة تقلهم الى صنعاء

صنعاء التي تحكمها جماعة أنصار الله!

الكاتبه
رند الأديمي
رابط المقال على موقع العالم الرسمي

http://www.alalam.ir/news/3739276/حرب-الخليج–الفارسي—في-زقاق-المدن-اليمنية-

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة