آراء وتقاريرالأخبارشاهدقلم لايساوم

الكواليس الخفيه التي رافقت زيارة هادي لمصر ما السبب ولماذا سقط هادي مغشياً عليه !

سأقول شيئا لم يقال زيارة عن هادي لمصر…

للاسف ذهب كثيرون للاهتمام بلقاء الرجل بقيادات مؤتمرية… بينما هذا ليس المهم في الامر… فالمخرج اراد ذلك.. لاشغال الرأي العام عن الحقائق الاخرى التي تجري خلف الكواليس…

حدثت اشياء في زيارة هادي لمصر… (استقبال ومغادرة هادي باهته.. لقاءات باهته.. وساطات وتحركات… غياب مسؤولين يمنيين عن هادي ولقاءاته.. اجباره للعودة للرياض.. ايضا حدثت مضاربة وملاطمة…مرض هادي… )..

ما حدث بمصر مع هادي غير شيء طبيعي…

لقاء هادي بالسيسي والحديث معاه حول الخلاف الدائر.. خاصة بين هادي والسعودية.. وهذا الخلاف هو سبب عدم عودة هادي للمملكة منذ ما بعد عيد الفطر… وحتى ذهاب هادي للمهرة واعلان السفير السعودية مشاريع اعمار كانت اكذوبة وكان الغرض ان يعود ال جابر للمملكة ومعه هادي.. لكن هادي رفض وفحط نحو عدن…

المهم…

هناك شخص مهم يمثل اليمن في الجامعة العربية لم يحضر ولم يحضر استقبال وتوديع هادي ولم يلتقي به… فلماذا لم يحضر رياض العكبري الحضرمي السفير اليمني لدى الجامعه العربية.. ولماذا حضر نائبه على معوضه المنتمي لصنعاء.؟.

الملاطمة والمضاربة التي حدثت بين محمد مارم وبين معوضه.. كانت نتيجة اتهامات متبادلة وادعاء كل منهما انهما الاحق بالحضور وكل شخص يقول انه ليس من حق الاخر الحضور… (اراد مارم منع معوضه عن الحضور لعدم كشف او اطلاعه على ما سيدور بلقاءات هادي ) .

والأهم فيما حدث هو:

بعد لقاء هادي والسيسي بساعات… يغادر السيسي بشكل مستعجل الى نيوم للقاء الملك سلمان … وفعلا هناك خلاف بين هادي مع المملكة… اراد السيسي حله.. لكنه اخفق…

اصيب هادي باعياء شديد وسقط على الارض.. بعد تلقيه خبر صادم من السيسي الذي ذهب للوساطة… ( لا يعرف ما هو… )

أجبر هادي بالعودة الى الرياض عنوة، بعد ان كان يريد العودة الى عدن، لكنه وجد نفسه في الرياض التي كان رافضا السفر اليها. ( يقال وهذا بصراحة غير متأكد منها بانه تم اعتراض طائرته بالجو واجبارها للهبوط بالرياض)…

تطورات غير طبيعية… قادمة.. وربما يتم طي صفحة هادي السياسية…

*الصورة تعبر عن خبر صادم تلقاه هادي… لكن يا ترى ما هو؟

تحياتي

#اديب_السيد

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2024977960868581&id=100000691899900

#اديب_السيد

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة