آراء وتقاريرالأخبارشاهد

من سيخطب في الجمعة القادمه

عدن طالت الاغتيالات المتصاعدة ضد شريحة ائمة وخطباء المساجد   امام وخطيب مسجد دو القرنين عبده غالب الشميري بمنطقة الكسارة – الخيسة عصر أمس الثلاثاء.

قال مصدر أمني إن مسلحين يستقلون سيارة كورلا اعترضوا الإمام الشميري وأطقلوا بإتجاهه وابلا من الرصاص أردته قتيلا على الفور.

ويعد الشميري هو الإمام رقم 39 الذي يقتل بنيران مسلحين قيل أنهم “مجهولين” في المناطق الخاضعة لسيطرة التحالف، وسط غياب كامل للأجهزة الأمنية الرسمية أو الأجهزة الأمنية التابعة للإمارات والتي تعد سلطة الأمر الواقع.

وباتت هذه الممارسات الممنهجة تشكل مصدر قلق ومخاوف لشيوخ الدين في محافظة عدن ما دفع بالكثير منهم إلى النزوح إلى المناطق التي تسيطرعليها قوات صنعاء.

وقال إمام جامع في عدن للخبر اليمني إن الإمامة باتت في خطر ولن يجرؤ أي إمام بعد اليوم أن يذهب إلى الجامع حيث تصبح صلاة المرء في رحاله واجبه.

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة