الرئيسية >> آراء وتقارير >> أبناء إب يرفضون دعوات العدوان لإثارة  الفوضى والإقتتال بمحافظتهم ويؤكدون تصديهم للغزاة والمحتلين
akhbarye24.net

أبناء إب يرفضون دعوات العدوان لإثارة  الفوضى والإقتتال بمحافظتهم ويؤكدون تصديهم للغزاة والمحتلين

.

 

خاص / الجنيد

 

أكد أبناء محافظة إب رفضهم القاطع لدعوة أدوات العدوان السعودي الأمريكي الى فتح جبهة قتال بمحافظتهم ووقوفهم صفا واحدا ضد كل المحاولات البائسة للزج بها في إتون الصراع والإقتتال الداخلي .

 

وخلال اللقاء الموسع الذي عقد اليوم برئاسة المحافظ عبدالواحد صلاح وضم المشرف العام لأنصار الله بالمحافظة صالح حاجب ورئيس فرع المؤتمر الشعبي العام عقيل فاضل ورئيس محكمة الاستئناف القاضي عبدالعزيز الصوفي ورئيس جامعة إب الدكتور طارق المنصوب ووكلاء المحافظة وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشوري والقيادات العسكرية والأمنية وأعضاء لجنة الحشد والتعبئة العسكرية والقبلية وأعضاء المجلس المحلي والمكتب التنفيذي وجمع كبير من العلماء والأكاديميين والمشائخ والأعيان والشخصيات الإجتماعية ورجال المال والأعمال بالمحافظة .. جدد أبناء إب تأكيدهم على الإستمرار في جهود التعبئة العامة والتجنيد الرسمي والتحشيد المؤسسي عبر وزارة الدفاع للذود عن حياض الوطن والحفاظ على سلمية المحافظة وإفشال كل المخططات التآمرية لدول العدوان وأدواتهم الإرتزاقية .

 

وشدد البيان الصادر عن اللقاء الموسع الذي حمل شعار ” دفاعا عن سلمية إب وتأكيدا على مواقفها الوطنية الثابتة ورفضا لدعوة أدوات العدوان ” .. شدد على وجوب تجريم وتحريم كل نشاط يسمح لأجندة قوى العدوان وأدواته تحويل أيا من أبناء المحافظة الى طابور  خامس والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن وإستقراره.

 

وأشار البيان الى أن دفاع أبناء إب عن محافظتهم لن يكون مقتصرا على حدود المحافظة أو في جبهات العزة والشرف فحسب بل سيكون في أراضي ومدن الغزاة والمحتلين .

 

وفي اللقاء أكد محافظ إب عبدالواحد صلاح على أهمية الحفاظ على أمن واستقرار المحافظة وضرورة تكاتف وتكامل مختلف الجهود الرسمية والشعبية للتصدي لكل المحاولات الرامية الى إثارة العنف والفوضى.

 

وأشار إلى أن العدو استهدف كل مقومات الحياة في الوطن ولايزال يراهن على فرض مخططاته الإجرامية الهادفة إلى تركيع وتجويع شعبنا اليمني.

 

ولفت الى أن المرحلة الراهنة تحتم على الجميع القيام بمهامهم ومسؤولياتهم للتصدي للعدو ورفد ودعم مختلف جبهات القتال بالرجال والمال والعتاد .

 

من جهته شدد مفتي المحافظة الشيخ عبده عبد الله الحميدي على وجوب الوقوف ضد كل الدعوات والأعمال الهادفة الى زعزعة الأمن والإستقرار وإثارة الفتنة الداخلية وأن أي حرب في محافظة إب هي حرب على أبنائها وعلى مئات الآلاف من النازحين إليها من المحافظات المجاورة .

 

وفيما أكد وكيل المحافظة عبدالحميد الشاهري في كلمته عن مجلس التلاحم الشعبي القبلي على أهمية الحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية وتعزيز التلاحم الشعبي للتصدي لتصعيد العدو في مختلف الجبهات… أشار عضو مجلس النواب أحمد النزيلي الى أهمية دور المشائخ والشخصيات الاجتماعية في مساندة أبطال الجيش واللجان الشعبية وتعزيز عوامل الصمود في مواجهة العدوان.

 

وفي اللقاء الذي تخلله قصيدة شعرية للشاعر المتألق عبدالقادر البناء ألقيت عدد من الكلمات عن العلماء ولجنة الحشد والتعبئة من قبل الشيخ حمود عبدالوهاب العواضي والشيخ رشاد محمد سعيد ونائب رئيس لجنة التعبئة والتحشيد محمد العماد .. أكدت في مجملها على ضرورة إسهام الجميع في التحشيد لرفد الجبهات بالرجال والعتاد وبما يعزز من صمود المرابطين في ظل التصعيد المستمر للعدوان في مختلف الجبهات وخاصة في جبهة الساحل الغربي.

 

كما أكدت على أهمية إلتحاق منتسبي القوات المسلحة المنقطعين إلى وحداتهم للمشاركة في الدفاع عن الأرض والعرض.

 

وأشادت الكلمات بالأدوار  البطولية للجيش واللجان الشعبية وانتصاراتهم الكبيرة على قوى العدوان وتضحياتهم الجسيمة في سبيل الله وفي سبيل الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله.

عن رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

شاهد أيضاً

إنفراد”الإمارات تقيل قيادي في النخبة الشبوانية والأخير يهدد بحدوث فاجعه ” تفاصيل وأسرار”

    خاص #هنا_تعز   علم موقع هنا تعز من مصادر خاصة ومطلعه في بلحاف ...