آراء وتقاريرالأخبارشاهدفيسبوكيات

جردوني من هذا اللقب فلايشرفني

*وأما بعد*

 

كتبته #رند_الأديمي ✍

 

يشرفني أن لا أحوز على اعجاب المدنيين والناشطين واصحاب الكرفتات والبروتوكلات ،الحداثيين، الليبراليين

في الوقت الذي أعد بالنسبة لهم مجرد كنهوتيه سلالية رافضيه وعصبوييه

بينما

 

أنا أشعر كثيرا  لحد التشظي  بذلكم الأطفال الذين قصفهم الطيران في محطة البترول  ،بغارة في رمضان وبعثر مخ امهم وخالهم اشعر بهم كثيرا كثيرا

وهم يشاهدون المخ المبعثر والدم المتناثر ولا احد معهم ولا مثقف يكتب عنهم .

 

********

ويشرفني انحيازي   لإشراق المعافا ورفاقها الذين قتلهم العدو في مدرستهم

****

ويشرفني أنني متطرفة ومفخخة  ومنحازة  لمظلومية بيت الرميمة والجنيد وفواز راشد وجميل جنداري وحميد الفروم  و …الخ

وان اكون مفخخة احاديه الرأيي  وانا انحاز للمظلوم  والدمعة التي تبعد عن الصوت والصورة

 

 

 

****

ولايشرفني أن أنضم للنخبة المثقفه والحداثية تلك التي تغاضت عن اسوء الجرائم التي يمارسها المحتل في عدن بحسب تقارير دولية وتلك التي تسير وفق اجندات وتوجيهات عليا

وتلك التي تفكر برصيدها البنكي قبل أن تعلن تضامنها الإنساني

******

وأخيرا

جردوني من   لقب ناشطة واعلاميه ومثقفة بما أن أصبح المثقف راقص على الأشلاء  يمحو بصمات يده ليبحث عن بصمة ليس له، ويحرق تراثه وانسانيته لأجل اللاشيء ….يلغم التاريخ والإنسانية طمعا بمنصب ما

 

فأنا المتطرفة والمفخخة ضد كل من استهان بهذا الوجع

 

المفخخة العصبويية : رند الأديمي

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة