الرئيسية >> آراء وتقارير >> تعرف على صراع المليشيات عن قرب في جبهة الساحل ومن سيفوز في الاستحواذ اكثر
akhbarye24.net

تعرف على صراع المليشيات عن قرب في جبهة الساحل ومن سيفوز في الاستحواذ اكثر

ماا تزال الاشتباكات مستمرة منذ “3” أيام بين قوة عسكرية و أخرى أمنية تابعتين لحكومة المرتزقة  في محافظة الضالع.

الاشتباكات تدور في منطقة مريس بمديرة قعطبة، غرب محافظة الضالع، و تستخدم فيها مختلف الأسلحة.

وصلت الاشتباكات بين القوتين حد استهداف العميد عبد الكريم الصيادي قائد اللواء 30 مدرع المتمركز في معسكر الصدرين و العميد عبده الحالمي قائد قوات الأمن الخاصة في المديرية، بمحاولتي اغتيال خلال اليومين الماضيين، عوضا عن تعرض منزلي الصيادي و الحالمي للقصف المتقطع منذ اندلاع الاشتباكات.

قيادات عسكرية و أمنية تعرضت للاغتيال و محاولات الاغتيال في منطقة مريس خلال الشهرين الماضيين، و عبوات ناسفة انفجرت و فكك بعضها، في ظل التوتر بين القوتين.

الاشتباكات ناجمة عن خلافات بين الصيادي و الحالمي، اللذان حولا القوتين إلى أداة لتنفيذ رغباتهما و الدفاع عن مصالحهما. و أصبح الكثير من المقربين منهما قيادات في الوحدتين اللتان باتتا مليشيات مسلحة أكثر منها قوات عسكرية و أمنية.

خلافات الصيادي و الحالمي تتمثل في الاستحواذ و النفوذ على النقاط و المواقع العسكرية في منطقة مريس و مديرية الضالع، و ادى عدم التدخل لإيجاد حل لتلك الخلافات إلى استفحالهما و انفجار الوضع عسكريا.

استمرار الاشتباكات بين القوتين ادى إلى اثارة الذعر بين المواطنين، ما استدعى توجيه البعض منهم نداءات لحكومة هادي و قيادة محافظة للتدخل لإيجاد مخرج لما يعيشونه من حالة حرب تهدد أرواحهم و ممتلكاتهم.

عن رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

شاهد أيضاً

▪مسلسل أختطاف أبناء تعز

!!   ما هي دوافع مسلسل تعرض أبناء تعز المقيمين في عدن لأشكال متعدده من ...