الرئيسية >> الأخبار >> ما لاتعرفونه عن الرئيس الشهيد الصماد
akhbarye24.net

ما لاتعرفونه عن الرئيس الشهيد الصماد

#رند_الأديمي

دعوني أذرف الدمع قليلا ،وأبوح لكم بمايجيش في فؤادي ،فأسمعوني لدقائق يا أعزائي.

أعوام طويلة وهم في حروب لاتنتهي اكثر من عشرة سنوات ،وهم مظلومين ،مطاردين، متهمين.
منذ اول صرخة تنطلق من جبال مران كان ذلك الذنب الذي يلاحق عليه هولاء الرجال .
وقتل القائد حسين بدر الدين بتهمة أنه متمرد، لم يكن في ذلك اليوم إنقلابي ولم يتحرك من مران ولاخطوة ،ولم يحتكر الغاز كما يشاع عنهم الان، ولم يكن سبب في جلب عدوان، و لم يحمل سلاحا، ولم يكن سبب العدوان ،وفي وسط داره نكل به وأمام نسائه.

ولاذنب لأطفال وشباب وجدوا انفسهم في خضم المعارك والدماء
لم يتسنى لهم اخذ كتبهم للدراسة والتعلم ، أو حتى تمديد احلام المراهقة كسائر الشبان، فهم ملاحقون بلا ذنب فأما ان يقاومون وأما لايقاومون

طائرات النظام السابق تحوم فوق سقوف بيوتهم ورصاصات تنهال عليهم وحروب ضد كيانهم وضد الجغرافية المجاورة لمملكة الشر.
*شمر العالم ساعديه لقتلهم*
حتى نسائهم فقدن القدرة على البكاء وكما يقال جف دمعهن من أعينهن.
حينها قرروا أن لايقفوا على الاطلال ان يبدأو معركة إثبات الذات فواصلوا المسيرة الى صنعاء

*صالح الصماد*
أشاعوا بأنهم يحملون مشروع ولاية الفقيه والهاشمية السلالية
فتجسد رئيس منهم ليس بهاشمي #صالح_الصماد رحمه الله
كان يكرر دائما في خطاباته مصطلح الجمهورية كان مدني كان رئيسا للكل
حكم البلاد، والبلاد في فوهه بركان ومن خرم إبرة مررنا جميعا.

لم يكن بمقدور الشهيد الراحل إسعاد شعبه لأن الأمر ليس بيده .
طائرات تلاحقه حتى الى الأجراف ،دولة منهارة اقتصاديا ،عدوان داخلي وخارجي، كل شي لايقف في صالحه .

عالم يتأمر يحركه شيكات البترو دولار
صالح الصماد لم يعرف حلاوة السلطة ونشوتها ، فلم يجوب العالم بالطائرات الخاصة ،ولم يعد له مراسم الإستقبال كسائر رؤساء العالم ،ولم يحتسي الكابتشينو والفِرابيه على شواطىء فينسيا ، ولم يحضر عشاء عمل في فنادق العالم البحرية ،
لم يعش ذلك الشيء ،كان مجاهدا يجوب الجبهات في وسط حرارة الشمس فلم تغريه اريكه الرئاسة وكان يقضي عيده في الجبهات ومات وهو يؤدي واجبه كما عاش.
.
طولبوا بالعودة الى الوراء ولكن من يدفن مظلوميتهم من يقول لهم انسوا وانتم اولاد اليوم ،ماضي بائس يتشبث بهم، ودماء لاتغادرهم ومشروع لاينكمش على ذاته ،أعادت المظلومية إنتاج نفسها لتتحول الى قوة .

سؤال اذرفه كالدمع المنهال على خدي الأن
ماذنبهم لكل هذه الحروب والاستهداف؟

اليوم وكل فرد من انصار يعد نفسه مشروع شهيد فلم تعد للحياة متسع لهم ولم يجدوا انفسهم الا في خضم التضحية اللامحدودة حتى وهم في هرم السلطة ،اعرفهم فردا فردا

وأخيرا
*لست بسلالية ولا رافضية ولا حتى حوثية وانا انصف ابناء وطني*

#رند_الاديمي

عن رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

شاهد أيضاً

ترامب في مقابلة “لا أريد أن أفعل هذا الشيء”

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إنه لا يريد أن يبتعد عن السعودية على ...