الأخبارشاهد

العدوان بعد تطوير المنظومة اليمنية إضطر لإستخدام طائرة الاف ٢٢ لقصف المدنيين وتخوفا من وعيد الصمأد

وجدت السعودية التي تقود تحالف العدوان ضد اليمن، نفسها امام مأزق كبير، بعد تمكن قوات الجيش واللجان الشعبية من تطوير اسلحة رادعة لطيران التحالف الذي يشن غارات يومية على اليمن منذ مايزيد عن الف يوم.

وعقب تمكن وحدة الدفاع الجوي من اسقاط طائرتين حربيتين للتحالف في غضون ساعات قليلة، سارعت السعودية الى الاستنجاد بحليفتها الاسراتيجية، الولايات المتحدة الامريكية وابرام صفقة غير معلنة معها تقضي باستئجار طائرات F22 الأمريكية للتدخل في العمليات الجوية باليمن.

وبحسب مصادر عسكرية فقد بدأت طائرات F22 الأمريكية بقصف العاصمة صنعاء صباح اليوم بسلسلة غارات جوية استهدفت معسكر الاستقبال باكثر من 30 غارة بالاضافة الى محافظة صعدة، وذلك بعد توقف لم يدم طويلا في شن الغارات على اليمن، لاسيما بعد حالة الرعب التي اصابت الطيارين السعوديين، اثر اسقاط الدفاعات الجوية لطائرتين عبر منظومة صواريخ أرض – جو الجديدة التي دخلت ميدان المعركة

وتعتبر الطائرة المقاتلة f-22 هى المقاتلة الاقوى في العالم حتى وقتنا هذا، فهى طائرة لايستطيع الرادار كشفها وكما انها تستطيع ان تشوش على طائرات ومقاتلات العدو وبأمكانها التزود بالوقود عن طريق نثر رذاذ الكيروسين في الهواء، وتتستخدم هذه الطائرة احد الفتحات النفاثه الموجوده في المقدمه لسحب الرذاذ الى الداخل كما ان سرعتها تصل الى 3200 كم بالساعة.

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة