الرئيسية >> الأخبار >> أخيرا تم إحتواء الموقف في صنعاء وعقاب من تسبب في أزمة البترول والجرعة”التفاصيل بالداخل”
akhbarye24.net

أخيرا تم إحتواء الموقف في صنعاء وعقاب من تسبب في أزمة البترول والجرعة”التفاصيل بالداخل”

*مبروك لقد تم إحتواء الموقف  في #صنعاء وتم قنص والتنكيل بتجار السوق السوداء  في ميدان السبعين
#رند_الأديمي
هل رأيتموهم جيدا؟*

مواطنيين لم يسبق لنا التعرف عليهم تم قنصهم والتنكيل بهم
رأيناهم بحذاء مشطط  وبدون سلاح قرروا الإحتشاد والإحتفال وكما هو ظاهرا في صورهم هم  لايملكون سلاحاً لإنهم لم يعتبروا أنفسهم الغرماء*
ولا يحوطهم مرافقين ليحموهم من غدر الإشتباكات*…..
صعدوا باصاتهم من محافظاتهم نحو الأحتفال بالمولد النبوي ليسوا مرفهين ولكنهم مثلهم مثل عموم الشعب يعانون من الراتب من الغلاء ولم يتمرغون بالبترول كما هو جلي في أجسادهم النحيلة  …

تكمن النكبة في شيء واحد

هو أن  هنالك و بعيدا عن المشهد من يحتكر كل الوطن له من تجار السوق السوداء   ولكن ٱياك وأن  يتم المساس بهم  ولا حتى محاسبتهم قبل أن يخطون خطوة تخطوا قبلهم حشد من المرافقين

حسنا؛لقد تم إحتواء الموقف
ويبدوا الجميع في حالة لابأس بها ولقد نجى الكثيرين وسقط القليلين،والقليلين من هم؟

ليسوا مدراء مكاتب ولا أعضاء مجلس سياسي  حتى يتم النواح عليهم وتعليق صورهم في بروفايلات بالشريط الأسود كولاء للحزب أو الحركة
****”
السلاح لايميز بين عدواًمن صديق ولايعقد صفقه مع صانعه تخرج الرصاصه اليوم منك لتعود إلى جسدك غداً هذا هو قانون النسبية الفيزيائية الكونية و”الكارما”

ومتى ما سمحت أي جماعة بسيادة السلاح للإقناع فسينهار الشيء الوحيد الذي لازالنا نراهن عليه
….
قد أبدو اليوم حوثية زنبيلة  …
وغدا سأبدوا مؤتمرية عفاشية
لايهم كثيرا ماسيقال عني
لأن الشيء الذي لازالنا نراهن عليه أخزتنا به قياداتنا أحقنوا الدم وإلا لاداعي لبقائكم رؤوسا علينا
وأخيراً مؤسف أن يكون دور القائد بعد أن يتم المشهد هو صياغة بيان قائلا فيه “لقد تم أحتواء الموقف”!

#رند_الأديمي

عن رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

شاهد أيضاً

هل تعرفتم على الصاروخ اليمني الذي قلب معادلة الشرق الاوسط رأسا على عقب وقلب رهان المملكة “خطير جدا”

في 4 نوفمبر، يتم إطلاق صاروخ باليستي فوق مطار الملك خالد بالقرب من العاصمة السعودية ...