الرئيسية >> الأخبار >> محمد عبد السلام يوضح موقف مجلس الأمن المتخاذل
akhbarye24.net

محمد عبد السلام يوضح موقف مجلس الأمن المتخاذل

قال الناطق الرسمي لأنصار الله ورئيس الوفد التفاوضي محمد عبدالسلام، أن مجلس الأمن الدولي في كل مرة يناقش قضية اليمن يخرج ببيانات تشجع العدوان السعودي الأمريكي على مواصلة شن الغارات وفرض الحصار، وهو ما يفاقهم مأساة الملايين من أبناء الشعب اليمني.

وأضاف عبدالسلام في منشور له على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “على مجلس الأمن الدولي- وهو الذي يخول لنفسه أن يكون معنيا بالمحافظة على الأمن والسلم الدوليين – أن يدرك أن عدوان السعودية والإمارات وحلفائهما، والإمداد الأمريكي لهما بشتى أنواع السلاح تحت سمع وبصر العالم أجمع- هو ما يهدد الأمن والسلم الدوليين”.

وأكد على أن الجيش واللجان الشعبية يمتلكون كامل الحق والشرعية والمشروعية للرد على تحالف العدوان بالوسائل الممكنة كافة.

ولفت الى ان، تفاقم مأساة ملايين اليمنيين جراء انتشار الأوبئة القاتلة كوباء الكوليرا، وصمة عار في جبين مجتمع دولي يتشدق بالإنسانية وحقوق الإنسان، وهو يقتلها يوميا بانحيازه الواضح والفاضح إلى جانب تحالف العدوان واستمرار الحصار الشامل برا وبحرا وجوًا .

ووبشأن الحوار، قال “فمعلوم مشاركاتنا بإيجابية في كل المحطات وبإرادة واعية بضرورة الحل الشامل والعادل كما تضمنه اتفاق مسقط برعاية سلطنة عمان وتم التوقيع عليه .

واضاف محمد عبد السلام “من يتحمل تعطيل الحوار السياسي هي الجهة التي تشن العدوان وتفرض الحصار الشامل ، وتمارس حظرا على مطار صنعاء الدولي، وتمنع صرف مرتبات الموظفين، وتساوم بها الشعب اليمني مقابل أن يتنازل عن كرامته، ويتخلى عن أرضه، وذلك ما لا يمكن قبولُه تحت أي ظرف كان.

وقال أن على مجلس الأمن أن يدرك أن عدوان السعودية والإمارات وحلفائهما، والإمداد الأمريكي لهما بشتى أنواع السلاح تحت سمع وبصر العالم أجمع- هو ما يهدد الأمن والسلم الدوليين.

______________________-

 


قناة موقع #هنا_تعز بالتلجرام
http://elegram.me/hunataiz

عن رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

شاهد أيضاً

لمن يريد معرفة تفاصيل زيارة الصماد لعلي صالح واللقاء الذي دار بينهما وما الذي اثمره اللقاء

#هنا_تعز : شهدت العاصمة صنعاء، اليوم السبت، لقاءً جمع رئيس سلطة صنعاء صالح الصماد والرئيس ...