الرئيسية >> شاهد >> حكاية مثيرة وظريفة .. هروب أروى
akhbarye24.net

حكاية مثيرة وظريفة .. هروب أروى

:

بعد 800 يوم في صنعاء
سيدة المشاقر الوزيرة أروى عبده عثمان تحصل على لقب ” مرتزقة ”
كان هذا العنوان .. واليكم التفاصيل :

تم تعيين اروى عبده عثمان وزيرة مفوضة في سفارة هادي بتونس ..
يذكر أن أروى هي اخر وزيرة في حكومة بحاح هربت من صنعاء مؤخرا إلى عدن ثم إلى الرياض حيث طالبت بحقوقها من هادي ونجحت وساطة قطرية ودولية في تعيينها وزيرة مفوضة بتونس .. وبحكم ان قطر تمول السفارات ..

الظريف أنها ظلت في صنعاء طوال فترة العدوان معززة مكرمة تمارس حياتها بشكل طبيعي و تستلم رواتبها من رئاسة الوزراء في صنعاء حتى تم نقل البنك المركزي ولكنها لم تتحمل بعد ذلك وسافرت عبر عدن بعد أن كانت تتواصل مع العدوان من صنعاء وتنسق للحاق بالهاربين ..

الحداثية التي شغلتنا تذمر من التطرف والعنف والتخلف في صنعاء مع انها لم تتعرض لأي مضايقة .. حدثت لها قصة خلال رحلتها إلى عدن حيث قبضت عليها ميليشيا ما يسمى الشرعية في لحج بحجة أنها كاشفة وبدون محرم وحققت معها ولم تطلقها إلا بعد تعهدات و وساطات خارجية ..

خلاصة الأمر أن سيدة المشاقر في الاخير اصبحت مفوضة دبلوماسيا لشرعية القاعدة والتطرف .. وفي دولة نظام الإخوان في تونس التي اختارتها هي ورفضت عروض في دول أوروبية وآسيوية .. واسترطت ان يكون تعيينها غير معلن .. ولكننا ابينا الا ان نعلن هنا ..

صحيح أنها لم تحصل على لقب مرتزقة الا متاخرة .. لكن بالامكان تغير لقبها المشهور من ” سيدة المشاقر ” إلى ” أم مشيقر ” على طريقة القاعدة وداعش ..

قصة أروى تركت ضجة في أوساط الطراطير الذين باتوا يحسدونها و يخططون للحاق بها والحصول على نفس اللقب .. خاصة وزير محروم انتم تعرفونه ..
#جبهة_الوعي
#علي_جاحز

قناة #هنا_تعز بالتلجرام

http://ⓣelegram.me/hunataiz

عن رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

شاهد أيضاً

سوادنيات يجاهدن نكاح بهذه المهور “تفاصيل”

أفادت وسائل إعلام سودانية بأن مهور السودانيات اللائي تزوجن من عناصر تنظيم “داعش” تتنوع بين ...