الأخبارشاهدقلم لايساوممنوعات

هذا ما حدث في أحدى المدارس في صنعاء

خاص #هنا_تعز

#رند_الأديمي

في إحدى المدارس في صنعاء وبالتحديد شمال صنعاء 

وقفت المعلمة في درس من دروس التربية الإسلامية تعلم أبنائها أهمية العلم وتحث تلاميذها على عدم تجاهل دور العلم

حتى قالت “تعلموا مالم تتعلموا فستذهبوا الجبهات لإن كل الذين يذهبون الجبهات هم ليسوا متعلمين وألقوا حملهم على أهاليهم ويتسلبطون على أهاليهم يريدون القات  والمصروف فيضطر أهاليهم للدفع بهم في الجبهات ليموتوا؟!!!!

رد الطالب  أخ الشهيد الدكتور “أخى الشهيد كان متعلم وكان دكتور؟

وأجابت المعلمة “إذا لم يلاقي عمل بسبب الوضع فذهب الى هناك لإجل القات”

وقال الطالب الأخر “ولكنه كان لديه قيمة القات و و و ومع ذلك ذهب الى الجبهة “

غادر الطلاب الصف وعقولهم لازالت عند كلام تلك المدرسة وعند العودة سأل “م.س”والدته

لماذا أبي لم يتعلم ولماذا دفعتم به للجبهة هل من أجل القات؟!

_________________

يسبق حرفي الألم  ويتشظى الألم مرتين تارة من خيانة دم الشهيد

وتارة من  الإستخفاف  وأن يصل الأمر أن   يلقي على مسامع أطفالنا وأنه لم يكن مجرد حديث جانبي لمجالس نسويه ولكنه أصبح يلقي على مسامع الطلاب وإجيال المستقبل

 

وبحق الشهيد وبحق من إلتحف العراء وترك وراءه بيت وأسرة لأجلنا

إننا ندين  المعلمة ومدير المدرسة إدانه شديدة اللهجة 

 لازالنا الى الأن مسؤلون عن من رحلوا  وإن رحلوا فبيننا وبينهم عهدا لا يسقط حتى بالتقادم

ونحن مسؤولون عن الدفاع عن دمائهم حتى أخر نفسا كتابي لنا 

وإن صمتنا أمام هولاء المجوفين والفارغين فنحن لانستحق البقاء  أيضا

 

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة