الأخبارشاهد

هام جدا إنسحاب كبير في صفوف المرتزقة في جبهة كهبوب “كيف ولماذا؟”

قالت مصادر قبلية إن مقاتلين من قبائل الصبيحة بمديرية المضاربة و رأس العارة، غرب محافظة لحج، انسحبوا قبل مغرب الأحد 8 يناير/كانون ثاني 2017، من جبهة كهبوب.

و أوضحت أن قرابة الألف مقاتل من قبائل الصبيحة، وصلوا إلى منطقة الخمسة قرون في جبهة كهبوب، و هي المنطقة التي قتل فيها العميد عمر سعيد الصبيحي، قائد اللواء الثالث حزم، أمس السبت.

و لفتت إلى أن انسحاب العناصر القبلية جاء عقب عدم حصولهم على جثة العميد الصبيحي.

و قال الشيخ جعفر الكعلولي، إن المقاتلين القبليين عادوا من الخمسة القرون، بعد عدم العثور على جثة العميد عمر سعيد الصبيحي، في المكان الذي قتل فيه.

و أشار إلى أن الجثة نقلت من قبل أنصار الله  إلى مكان اخر. منوها إلى أنه بعد اقتناع المسلحين القبليين عادوا إلى مناطقهم و تركوا مهام القتال للقوات التي وصفها بالضخمة و المتواجدة في منطقة المندب.

و أكد أن المقاتلين القبليين من الصبيحة دخلوا إلى منطقة الخمسة القرون بشاصات و كلاشنكوفات، في حين أن عربات التحالف و الرمح الذهبي لم تستطع أن تخرج من المندب.

كما أكد الشيخ جعفر أنه عاد من القرون الخمس مع العميد تركي الصبيحي و العميد عبد الغني الصبيحي و العميد محمود صائل و الشيخ حمدي شكري وفهمان الغبس و الشيخ عصام هزاع و فاروق الكعلولي مع العناصر القبلية من المسلحة.

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة