الأخبارشاهد

التفاصيل التي لم يتم تداولها عن الهجوم الإنتحاري في مدينة عدن

facebook

قتل أكثر من 49 عسكرياً وأصيب العشرات، صباح الأحد 18 ديسمبر/ كانون الأول 2016، في تفجير انتحاري استهدف تجمعاً عسكرياً، بمنطقة العريش، بمحافظة عدن، جنوبي البلاد.

وأضافت مصادر خبرية، “إن التفجير ناتج عن تفجير انتحاري متنكر بزي رجال الأمن، استطاع الدخول إلى وسط جمع للعسكريين القادمين لاستلام مرتباتهم من معسكر الصلولبان عندما كانوا يقفون بجوار منزل قائد القوات الخاصة ناصر سريع العنبوري حيث قيل لهم ان اللجنة تصرف المرتبات من هناك.

وأوضح قائد قوات الامن الخاصة بعدن، العميد ناصر سريع العنبوري، ان قواته قامت بتأمين المكان بشكل كامل موضحا بانها نصبت اكثر من 3 حواجز. مؤكداً ان المجندين اصروا على التجمع رغم ان موعد صرف مرتباتهم لم يحين.

وقال العنبوري، بان ادارته وضعت جدول للصرف لمجندي عدد من اقسام الشرط مشيرا الى انه ومع كل يوم يتم الاستحقاق للصرف لمجموعة معينة من منتسبي الامن الا ان العشرات كانوا يصلون الى المكان بحثا عن موعدهم ويتجمعون بالقرب من بوابة المقر الامني موضحا ان تجمعهم جعل منهم هدف سهل للتفجير .

وأكد العنبوري ، ان الانتحاري استغل تجمع المجندين وفجر نفسه فيهم مشيرا الى ان عدد الضحايا بلغ 30 قتيلاً.

يذكر أن هذا الحادث هو الثالث من نوعه منذ بداية العام الحالي والذي يستهدف معسكر الصولبان، حيث شن مسلحون يتبعون لتنظيم “داعش” في السادس من يوليو/تموز الماضي هجوما كبيرا على هذا المعسكر، فيما تم استهدافه للمرة الثانية في العاشر من الشهر الجاري بتفجير انتحاري أودى بحياة 47من قوات الجيش وأصيب نحو 22 آخرين.

___________________________

قناة موقع #هنا-تعز بالتلجرام
http://elegram.me/hunataiz

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة