آراء وتقاريرالأخبارشاهد

رسالة أبو على الحاكم لأبناء تعز

أدان قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن عبد  الله يحيى الحاكم المجازر التي يرتكبها مرتزقة العدوان السعودي في مدينة تعز بحق المدنيين، في اشارة إلى عملية القصف الأخيرة التي شنها مسلحو المرتزقة على سوق سوفتيل بقذائف المدفعية والتي ادت إلى استشهاد واصابة 51 مدنيا فضلا عن عمليات قصف المنازل التي تسببت في استشهاد فتاة واصابة آخرين في حي الجملة شرقي مدينة تعز.

واكد اللواء الحاكم أن الجيش واللجان الشعبية لن يسكتوا ولن يقفوا مكتوفي الايدي حيال ما يحدث في تعز من جرائم مروعة بحق المواطنيين الابرياء مؤكدا أن الوضع في المحافظة تحت السيطرة.

وتحدث اللواء الحاكم عن مجزرة المرتزقة في سوق سوفتيل شرق مدينة تعز أمس وقال إن مثل هذه الجرائم لا تمثل أي يمني شريف وحر ونقول للمغرر بهم عودوا إلى صوابكم، فخسائركم كبيرة كما تعلمون.

وكانت السلطة المحلية بمحافظة تعز دانت الجريمة الشنعاء التي ارتكبها مرتزقة العدوان السعودي في محافظة تعز باستهدافهم بقذائف المدفعية مساء امس سوقا شعبية مكتظة بالمدنيين ودعت أبناء محافظة تعز إلى هبة شعبية لمساندة الجيش واللجان الشعبية لتطهير مدينة تعز من الجماعات والتنظيمات الإرهابية والإنتصار للحرية والكرامة والإنسانية.

واكدت السطلة المحلية في بيان أن الجريمة الإرهابية تكشف بجلاء المشاريع العنصرية والمذهبية للجماعات الإرهابية التابعة لحزب الإصلاح والتيارات السلفية المدعومة من قبل تحالف العدوان السعودي بهدف قتل وإبادة المواطنين جماعيا، في جرائم تتنافى مع الدين الإسلامي الحنيف والقيم والأخلاق الإنسانية.

وحمًلت  دول تحالف العدوان السعودي الامريكي المسؤولية الأخلاقية والقانونية في دعم وتمويل الجماعات الإرهابية وتشجيعها على إرتكاب الجرائم البشعة بحق المواطنين وهتك أعراضهم ونهب ممتلكاتهم وتشويه الدين الإسلامي الحنيف.

وأهاب البيان بالمجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه تلك الجرائم الوحشية التي ترتكب بحق الإنسانية .. داعيا بالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى.

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة