الأخبارشاهد

الهيئة الإعلاميه تعزي أل العزي بفقيدها الشهيد صلاح عزي

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان نعي صادر عن الهيئة الإعلامية لأنصار الله

في استشهاد المجاهد صلاح العزي بسم الله الرحمن الرحيم {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً } صدق الله العظيم . بقلوب مكلومة ملؤها الصبر والاحتساب تنعي الهيئة الإعلامية لأنصار الله أحد أعضائها وأعضاء الجبهة الإعلامية لمواجهة العدوان المجاهد والإعلامي الكبير صلاح العزي الذي استشهد ظهر اليوم الاثنين 8 محرم 1438هـ ، الموافق 10 أكتوبر 2016، في حادث مروري بمحافظة صعدة. لقد كان الفقيد من أبرز الإعلاميين الصادقين والمخلصين والمثابرين في جبهة الصمود والتصدي للعدوان السعودي الأمريكي على بلادنا، وأسهم بدور كبير وفاعل في التعبئة العامة ومساندة الجيش واللجان الشعبية، وتعزيز الصمود الشعبي، وتوثيق جرائم العدوان بحق المدنيين والبنية التحتية، ولم يألو جهدا في الانتصار لشعبه ووطنه، ملتزما بالقيم المهنية والأخلاقية في أدائه الإعلامي ومقالاته الصحفية، ومشاركاته مع الإذاعات والقنوات الفضائية. وقد التحق الفقيد بالمسيرة القرآنية منذ بواكيرها الأولى، وسار على دربها ودرب الشهداء والمجاهدين حتى فاضت روحه إلى بارئها يومنا هذا، في خسارة فادحة ألمت بالوطن وبالأسرة الإعلامية اليمنية جمعاء. وبهذا المصاب الجلل تتقدم الهيئة الإعلامية لأنصار الله إلى الشعب اليمني بخالص العزاء والمواساة، وتسأله عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيج جناته مع الصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقا.. و إنا لله وإنا إليه راجعون. صادر بصنعاء 8 محرم 1438 الموافق 10 أكتوبر 2016

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة